الجيش يواصل رصد تحركات وخروقات الإرهابيين بدقة ويفشل محاولات تسللهم باتجاه نقاط عسكرية بريف حماة الشمالي

ثورة أون لاين:

نفذت وحدات من الجيش العربي السوري ضربات دقيقة على محاور تسلل مجموعات إرهابية انطلقت من مدينة اللطامنة ومحيطها باتجاه نقاط عسكرية وقرى آمنة للاعتداء عليها بريف حماة الشمالي.

وذكر مراسل سانا في حماة أن وحدات من الجيش رصدت بدقة عبر عناصر

الاستطلاع فيها عدداً من المجموعات الإرهابية تحركت متسللة من بلدة اللطامنة والأراضي الزراعية في محيطها باتجاه نقاط عسكرية تحمي القرى والبلدات الآمنة بريف المحافظة الشمالي.

وبين المراسل أن وحدات الجيش نفذت ضربات مدفعية على محاور تسلل الارهابيين أدت إلى إيقاع قتلى ومصابين في صفوفهم في حين تعاملت النقاط العسكرية في المنطقة برمايات نارية من الأسلحة الرشاشة مع الارهابيين الفارين باتجاه نقاط تسللهم.

وأحبطت وحدات من الجيش أمس محاولات تسلل مجموعات إرهابية من محوري وادي الدورات شرق بلدة اللطامنة وبلدة مورك باتجاه نقاط عسكرية

بريف حماة الشمالي وأوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وإدلب تنظيمات إرهابية أبرزها “هيئة تحرير الشام” بزعامة “جبهة النصرة” وما يسمى “كتائب العزة” و”الحزب التركستاني” و”الجبهة الوطنية” وغيرها والتي تضم مرتزقة أجانب تسللوا عبر الحدود التركية وتعتدي على المناطق المجاورة الآمنة وتتسلل نحو نقاط الجيش في خرق متكرر لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح بإدلب.