الجيش يستهدف اجتماعا لـ "جبهة النصرة" الإرهابية بريف حماة الشمالي ويلحق بالتنظيم خسائر كبيرة بالأفراد

ثورة أون لاين:
قصفت وحدات من الجيش العربي السوري بطائرة من دون طيار محملة بالذخائر الشديدة الانفجار اجتماعا لجبهة النصرة الارهابية في ريف حماة الشمالي، وألحقت بالتنظيم خسائر كبيرة بالأفراد.
وأفاد مصدر عسكري لوكالة "سبوتنيك" أن قوات الرصد والاستطلاع تمكنت من رصد حشود واجتماع للإرهابيين على أطراف بلدة اللطامنة، المعقل الرئيسي لإرهابيي جيش العزة "أبرز فصائل تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في ريف حماة الشمالي".
وكشف المصدر: "ان وحدات الجيش السوري قامت باستخدام طائرة مسيرة رصدت اجتماعا لما يسمى "جيش العزة" وحشودا من إرهابييه، ليتم بعدها استخدام مسيرة أخرى محملة بقنابل شديدة الانفجار استهدفت مكان الاجتماع ما أدى إلى إيقاع خسائر فادحة في صفوف الإرهابيين".
وعن سبب استخدام الطائرة المسيرة قال المصدر: "نحن كنا بحاجة لتحديد دقيق لمكان الاجتماع واستهدافه وهذا الأمر عبر الأسلحة والوسائل التقليدية لايمكن مما دفعنا لاستخدام الطائرة المسيرة حيث حققنا عنصر المفاجأة وتم استهداف مكان الاجتماع مما شكل حالة من الرعب والخوف لدى المسلحين الذين اعتادوا على استخدامنا للأسلحة الثقيلة "مدفعية وصواريخ" واليوم فاجأناهم باستخدام تقنية الطائرات المسيرة".
وكان تنظيم جبهة النصرة الإرهابي استكمل الخميس سيطرته على كامل محافظة إدلب بعد معارك امتدت لأيام مع "الفصائل المدعومة تركيا".
وصعد تنظيم جبهة النصرة والجماعات الموالية له منذ فجر الجمعة من حدة محاولات اعتداءاته على مواقع ونقاط الجيش السوري، وبلدات آمنة في ريفي حماة وإدلب قوبلت برد من وحدات الجيش أحبطت محاولات التسلل والاعتداءات حيث دمر الجيش تحصينات للإرهابيين رداً على محاولاتهم التسلل باتجاه المناطق الآمنة بريفي إدلب وحماة .