الجيش يواصل سحق محاولات تسلل الإرهابيين إلى نقاطه والمناطق الآمنة بريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي

ثورة أون لاين:

في سياق ردها على خروقات التنظيمات الإرهابية لاتفاق منطقة خفض التصعيد واعتداءاتها على المناطق الآمنة نفذت وحدات من الجيش العربي السوري صباح اليوم ضربات مكثفة على محاور تحرك وتحصينات المجموعات الإرهابية بريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وذكر مراسل سانا في حماة أن وحدات الجيش دمرت بعدة صليات صاروخية تجمعا لأليات المجموعات الإرهابية وأوكارا لهم في بلدة جرجناز موقعة في صفوفهم خسائر بالأفراد والعتاد بريف ادلب الجنوبي الشرقي.

وفي ريف حماة الشمالي تصدت وحدات من الجيش لمحاولة تسلل مجموعة إرهابية تتبع لـ ما يسمى “كتائب العزة” من محور بلدة معركبة بريف حماة الشمالي باتجاه النقاط العسكرية في الزلاقيات وزلين.

وبين المراسل أن عمليات الجيش أسفرت عن إفشال محاولات تسلل الإرهابيين وأوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين ودمرت لهم مرابض ونقاطا محصنة.

وفي وقت لاحق أفاد مراسل سانا بأن وحدات الجيش دمرت آليات لإرهابيين مما يسمى “الحزب التركستاني” كانوا يقومون بنهب وتفكيك معدات وتجهيزات من محطة زيزون في ريف إدلب.

وأضاف المراسل أن وحدات الجيش العاملة في تل بزام نفذت ضربات مدفعية على أوكار للمجموعات الإرهابية في محيط بلدة مورك ردا على استهدافها بالرصاص للنقاط العسكرية والقرى الآمنة بريف حماة الشمالي.

ووجهت وحدات الجيش أمس رمايات مدفعية على أوكار المجموعات الإرهابية في أطراف بلدات قلعة المضيق والجنابرة وتل عثمان ومحور قرية الصخر ردا على اعتداءاتها على نقاط الجيش والمناطق الآمنة بريف حماة الشمالي.