طفح أزرق..

كلنا شعراء وروائيون ومنظرون نفقه بكل شيء من الأدب إلى السياسة والطب.. فقط نحتاج منبراً للحديث عما نحن موهوبون به... قديماً كان هذا المنبر جلسات النميمة والوشاية التي تع...

ضمير العالم النائم

  ربما يوماً ما في المستقبل ، ليس القريب، إنما البعيد، بعد أن تبرأ الإنسانية من وحشية وخبث من يدعون الحضارة - قد يكون هذا بعد عقد من الزمن. أو ربع قرن، أكثر، أقل،...

عن الخبز.. والنعمة المهدورة

ما من شعب في العالم يقدر نعمة الخبز كما السوريين، الذين كانوا أول من زرع وحصد، وأطعموا العالم قمحاً وخبزاً، ألم تكن درعا إهراءات روما (مخازن قمحها) حقيقة لا ريب فيها، و...

مجتمع يبني

    ليست المعركة مع العدو دبابة مقابل دبابة ، ولاطائرة مقبل أخرى ، أو سلاح مقابل سلاح آخر ، فقط ، المعركة أبعد من ذلك ، هي التحدي الحضاري والوجودي ، وهي الق...

بانتظار رسالتها ...

حين كان الحبر والورق شغف العشاق أزدهت الرسائل وبلغت مجداً لا يدانيه أي مجد.. في القرى سيكون الحدث عظيماً حين تصل رسالة من قريب مهما كانت درجة القربى يشعر من تصله بالفخر...

عري سياسي وأخلاقي

لم نكن نحتاج أن يخرج علينا مسؤول تركي ليصرح بما نعرفه، وليقول ما لا يمكن أن يصدق إنسان ما على وجه الأرض أن هذا قد حصل، ولكنه حقيقة واقعة، خيالات مرضية وتوهمات النظام ال...

هل كان الدرس مفيداً...؟

  يقولون إن أبلغ الدروس التي تبقى عالقة في العقل والقلب وتترك مجرى عميقاً في حيواتنا تلك التي ندفع ثمنها نحن ..بغض النظر عن الثمن أياً كان فهو مدفوع منا تجارباً و...

إصلاح الأمم المتحدة

عندما تم إنشاء الأمم المتحدة، ووضع ميثاقها، كانت الغاية الأساسية هي العمل على حفظ وصون السلم والأمن العالميين، لاسيما أن البشرية كانت خارجة للتو من اتون حرب ضروس فتكت ب...

واقع ومواقع

ربما يمكننا القول ببساطة: إننا نجتاز أكثر مراحل التاريخ غموضاً والتباساً يصل إلى مرحلة الإبهام الحقيقي ولن تكون كل القرائن التي تظهر للعيان بقادرة على كشف وجلاء الحقيقة...

الغرب في قفص الاتهام

من عظائم وفظائع ما يجري على الأرض وفي المشهد الدولي أن ترى النفاق أمام عينيك، تمارسه دول ومؤسسات ومنظمات يفترض أنها وجدت لمكافحة مثل هذه الموبقات، والعمل على ترسيخ السل...