خبز البلوط

بعد أن أوقدت النار وغادرت لبضع دقائق عادت وفي عينيها حزن الدنيا كله جلست قليلا صامته، كان الاب قد عاد من الارض جلس قليلا.. همس يدور.. لا اعرف ما يشي به لكنه قرار خطير للغ...

استمراء العدوان وقت هزيمة الإرهاب

ليس إنشاء ولا بلاغة ما بعد العدوان الغادر لكنها الحقيقة التي يعرفها القاصي والداني، ألا وهي أن الكيان الصهيوني و معه مشغلو الإرهاب لم يكونوا يتوقعون أن كل هذا الضخ المالي...

الرابعة فجراً

 لا أدري أي هم وغم ذاك الذي حل على الملك الضليل امرىء القيس منذ أكثر من ألف وسبعمئة عام وربما أبعد لتكون معلقته بداية الهيام بالليل والشكوى منه...أليس هو الذي رأى ...

الغرب وإدارة الخراب

لا يحتاج الأمر إلى شواهد من الماضي البعيد أو القريب أبداً، فما نراه أمامنا هو اليقين الحقيقي، غرب ينافق بكل شي، يبيع ويشتري باسم الإنسانية والقانون الدولي ويضخ آلاف المصط...

عكاز الأمل

    مذ كانت الوديان والغابات جزءاً من ملاعب الطفولة حين ننسرب وراء الأهل إذ يتجهون إليها لإحضار الحطب.. مذ ذاك كانت عيدان السنديان والبلوط المستقيمة تستهوين...

الأرض يقين النصر

من لا ينتمي إلى أرض ووطن وجذور موغلة وضاربة في عمق العمل، ليس له أن يقرر ماذا تعني الأرض وكيف تدار، ومن يحميها ويفتديها، العابرون من كل زمان ومكان، والعاملون على جمع الثر...

من الأقرع إلى حرمون

    عندما أبي رحمه الله يأخذ قليلولة من تعب الحياة والأرض، لا يجد مكاناً أكثر دفئاً وظلاً وحناناً من شجيرات تنمو بعنايته، يستظل تحتها، رافقته العادة حتى الر...

سلام من مطلع الندى

  مذ كنا صغاراً على قارعة الوديان والهضاب وحيث يهلّ الربيع على استحياء، شغفنا بالربيع، بالبحث عمّا تجود به الأرض الطيبة، كم من ريف وعر لا يكاد الماعز يصل إليه تسل...

العدوان مستمر

لا يكاد يمر يوم إلا وتركتب فيه الولايات المتحدة وتحالفها المزعوم جريمة بحق الشعب السوري، أحدث اسلحة الفتك والقتل والدمار تمارس نازيتها، ودائماً الحجة جاهزة ة محاربة الإ...

على ضفاف مزيريب

قبل ثلاثة عقود ونيف من الزمن, يعود بي الزمن إلى تلك الرحلة التي قادتنا إلى بصرى الشام ومدرجها الأسطوري، ومن ثم إلى بحيرة مزيريب, ونادي جلين وغيرها من الأماكن الساحرة, و...