حلب تشجع المنتج الوطني في معرضها الدولي بنسخته الثانية

ثورة أون لاين – فؤاد العجيلي :

انطلقت يوم أمس في المدينة الرياضية بحلب فعاليات معرض حلب الدولي بنسخته الثانية برعاية وزير الإقتصاد والتجارة الخارجية وبمشاركة نحو 500 شركة وطنية وعدد من الدول العربية والأجنبية الصديقة .
محافظ حلب حسين دياب وعلى هامش إفتتاح الفعاليات أوضح أن المعرض في دورته الثانية في حلب يشكل تحدياً حقيقياً ويعكس الإرادة القوية المتمثلة بالنهوض بالواقع الصناعي والتجاري والمنتج الوطني وكسر الحصار الاقتصادي الجائر المفروض على سورية من قبل قوى الشر والعدوان في العالم .
وأشار دياب إلى أن المعرض يشكل فرصة سانحة للتبادل التجاري وفتح آفاق رحبة لتسويق وترويج المنتج الوطني والذي يضاهي بمواصفاته وجودته المنتج العالمي ، لافتاً إلى أن حلب تشكل نقطة جذب مهمة للاستثمار وثقل حقيقي على مستوى توطين الصناعة والإنتاج ، وهناك جهود مستمرة ومتواصلة لتقديم كل أشكال الدعم والاهتمام وتوفير البيئة المناسبة والملائمة للنهوض بالواقع الاقتصادي بشقيه الصناعي والتجاري .
المدير التجاري في الشركة المنظمة للمعرض مصطفى نظام أوضح أنّ المعرض يسهم في الإضاءة على أهم الفرص الاستثمارية المتاحة من خلال الأعمال الموازية لمعرض حلب‏ ‏الدولي ، مشيراً إلى أن الهدف من إقامة معرض حلب الدولي هو الترويج للصناعات والمنتجات السورية محلياً ودولياً وتشجيع استخدام المنتج السوري ، إضافة إلى دعم جهود الحكومة الرامية إلى دعم الصناعة المحلية ، وتعريف المستثمرين ورجال الأعمال بشكل مباشر على الصناعات السورية، وإفساح المجال أمام الشركات والمؤسسات الوطنية لتبادل الخبرات.
وأشار إلى أن الهدف من المدعوين الخارجيين للمعرض ورجال الأعمال من الدول المجاورة وبعض الدول الأوروبية هو عقد الصفقات وإبرام العقود ، لافتاً إلى أن الدول العربية والأجنبية التي تشارك بالمعرض هي الصين الشعبية وأندونيسيا وفنزويلا وجنوب إفريقيا والفلبين وصربيا وأرمينيا وفلسطين واليمن .
يذكر أن المعرض يقام على مساحة تقدر بـ /4/ آلاف متر مربع ويستمر حتى السادس والعشرين من الشهر الجاري .
شارك في إفتتاح المعرض فاضل نجار أمين فرع حلب للحزب واللواء عصم الشلي قائد شرطة المحافظة وغرف التجارة والصناعة والسياحة وعدد كبير من المدعوين ورجال الأعمال .