شركات التأمين الخاصة تلقي عبئها الاستثماري في أحضان المصارف.. تراجع كبير في العائدات..!!

ثورة أون لاين – نهى علي: 


كشفت تقارير سوق التأمين السورية، عن حجم الأموال المجمدة لصالح الشركات، كإيداعات مصرفية غير مستثمرة وبعيدة عن الفعل التنموي لتكون عبئاً على المصارف .. ما يعكس حالة قصور حقيقية في الأداء الاستثماري للشركات بعيداً عن مجال التوظيفات البنكية التي باتت عبارة عن إلقاء العبء الاستثماري على المصارف، وهو الخيار غير الاقتصادي الموصوف با "الطفيلي".
إذ وصل إجمالي ودائع شركات التأمين (12 شركة) وبالليرة السورية إلى حوالي 16 مليار ليرة، فيما وصل إجمالي ودائع الشركات نفسها بالعملة الأجنبية إلى حوالي 19 مليون دولار، و3،3 مليون يورو، وذلك حتى نهاية العام الماضي 2018.
وأبدى مراقبون استغرابهم من أن شركات التأمين تقوم باستثمار أغلب أموالها كودائع مصرفية بالليرة السورية وبالقطع الأجنبي للاستفادة من فوائدها، وأغلب تلك الودائع (بالليرة) قصيرة الأجل (مدتها سنة وأقل)، حيث بلغت أكثر من 10.60 مليارات ليرة، أما الودائع طويلة الأجل فبلغت أكثر من 5.600 مليارات ليرة، في حين كان أغلبها قبل عام 2018 ودائع قصيرة الأجل، ويرجع هذا إلى أن معظم البنوك ترفض قبول الودائع طويلة الأجل، حيث يتراوح معدل الفائدة ما بين 11 و15 بالمئة، بينما قصيرة الأجل يتراوح ما بين 7 و10 بالمئة.
وبالنسبة لودائعها بالقطع الأجنبي فأغلبها بالدولار ومدتها سنة وبمعدل فائدة ما بين 1.74 و3.75 بالمئة، أما الودائع التي مدتها أقل من سنة فيتراوح معدل فائدتها بين 1.25 و2.90 بالمئة، حيث ارتفعت معدلات الفائدة على ودائع القطع الأجنبي خلال عام 2018 لتصبح نحو 4 بالمئة.
وقد اقتصرت استثمارات الشركات بالأسهم للعام نفسه، على بضعة مليارات ليرة، شملت استثمارات متوفرة للبيع بقيمة أقل من 5 مليارات ليرة، واستثمارات بغرض المتاجرة بقيمة 242 مليون ليرة.
وبالنسبة للاستثمار العقاري للشركات، فقد قامت 5 شركات تأمين (أروب- الاتحاد التعاوني-العقيلة- الإسلامية السورية- أديرة)، بتحويل عقاراتها إلى استثمار للاستفادة من عوائدها، حيث بلغ إجمالي استثمارها العقاري 1.271.527.764 ليرة.
ومن الجدير الإشارة له، أن شركات استثمارات شركات التأمين، تتلخص بثلاثة أنواع هي: (الودائع والأسهم والاستثمارات العقارية)، وقد حقّقت لها عوائد مالية، وبدراسة الاستثمارات الفعلية للشركات الـ 12 لغاية نهاية العام الماضي 2018 ومقارنتها بالعام 2017، سجل انخفاض متوسط العائد على الودائع بنسبة 0.9%، ويرجع ذلك إلى انخفاض معدلات الفائدة على الودائع، بالليرة السورية خلال العام الماضي، حيث انخفض العائد الاستثماري على الودائع بالعام الأخير إلى 1.766 مليار ليرة وبمتوسط عائد ودائع مقداره 6.93%، بعد أن كان 2.026 مليار ليرة عام 2017، وبمتوسط عائد للودائع قدره 7.85%.
كما سجل انخفاض متوسط العائد على الأسهم بنسبة 63.19%، ومردّ هذا انخفاض أسعار الأسهم في سوق دمشق للأوراق المالية، وخاصة الاستثمارات بالأسهم لدى شركة العقيلة للتأمين التكافلي، حيث انخفض العائد من 3.3 مليون ليرة وبمتوسط عائد على الأسهم 65.12% عام 2017، إلى 107.4 مليون ليرة وبمتوسط عائد 1.93% عام 2018.
أما بالنسبة لمتوسط العائد على الاستثمارات العقارية، فسجل زيادة بنسبة 2.21% بسبب قيام بعض الشركات ببيع عقاراتها المستثمرة وزيادة العائد على الاستثمارات العقارية، فقد العائد من 54.6 مليون ليرة وبمتوسط 3.52% عام 2017، إلى 72.8 مليون ليرة وبمتوسط 5.73% عام 2018.