13 معملاً منتجاً في مؤسسة الإسكان العسكرية بحمص توفر منتجات نوعية

ثورة أون لاين:

ذكر المهندس محمد طراف مدير الفرع الصناعي في مؤسسة الإسكان العسكرية بحمص أن هناك 13 معملاً منتجاً في المؤسسة تغطي حاجة السوق وجهات القطاعين العام والخاص من مواد البناء والأثاث المنزلي بمواصفات قياسية وتتميز بجودة عالية وتنافس مثيلاتها في السوق المحلية من حيث النوعية والسعر أهمها معمل الصوف البازلتي الوحيد من نوعه في سورية الذي ينتج فرشات الصوف البازلتي كأحد أفضل أنواع العزل الحرارية والصوتية والتي باتت ضرورية في وقتنا الراهن في ظل الاستهلاك المتزايد للطاقة في عمليات التسخين والتبريد للمنازل والمصانع والأعمال الصناعية.

وأوضح طراف في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن المؤسسة توفر خدمة إيصال المنتج إلى الزبائن بكل المحافظات بأسعار مقبولة ولديها مختبرات لإجراء تجارب الجودة على منتجات البلاط والبلوك مبيناً أن معامل المؤسسة تأثرت بتبعات الحصار الجائر لجهة صعوبة تأمين بعض المواد الأولية إضافة إلى التأثير المباشر لجهة تصدير الصوف البازلتي لدول الجوار نظراً لجودته العالية.

وقال “إن معامل المؤسسة حققت خلال النصف الأول من العام الجاري ربحاً بمقدار 64 مليون ليرة فيما وصلت نسبة إنجاز الخطة إلى 115 بالمئة بقيمة مليار و398 مليون ليرة”.

وبالنسبة لمعمل الصوف البازلتي الذي مضى على إنشائه أكثر من 30 عاماً بين مديره المهندس علي مندو أن المعمل ينتج فرشات صوف مدعمة وغير مدعمة من الحجر البازلتي المتوفر بكثرة في حمص بطاقة إنتاجية 200 طن شهرياً ويتم تصريف المنتج لكل المحافظات وقال “إن المادة الأولية لتصنيع الصوف هي الكتل الصخرية البازلتية المتوفرة بكثرة بريف حمص حيث يتم تكسيرها وتحويلها إلى أحجام صغيرة تحقق عزلاً صوتياً بنحو 90 بالمئة ولا تتأثر بالرطوبة وتوفر نحو 40 بالمئة من استهلاك الطاقة”.

وأوضح مندو أن الصوف البازلتي يستخدم في مجالات العزل الحراري للمنشآت السكنية والمحطات الحرارية والأفران والمراجل وأنابيب البخار ومحطات الطاقة الشمسية والصهاريج والسفن والبرادات الصناعية ووحدات التبريد وفي مجال العزل الصوتي لدور السينما والنوادي والاستديوهات وغرف المحركات.

من جانبه أكد إبراهيم اليوسف مدير معمل القرميد في تصريح مماثل أن طاقة المعمل الإنتاجية تتجاوز 400 ألف قطعة شهرياً وقد تم تطويره لإنتاج القرميد الهوردي والبلوك القرميدي وقرميد الأسطحة بجودة عالية وبمواصفات منافسة في الأسواق ويجري العمل حالياً على إنتاج البلوك الحراري أو القرميد المسمط الخاص بالأقران يوفر كامل حاجة السوق من كل الأصناف القرميدية.

وعن معمل الموبيليا الخشبية يوضح مساعد مهندس قيس إبراهيم أن المعمل ينتج كل أنواع غرف النوم والأسرة والمكتبات والطاولات والمقاعد بجودة عالية وبأسعار منافسة في السوق ومطلوبة من قبل الزبائن حيث يتم تصنيع موديلات وأشكال حسب رغبة الزبون ويتم استخدام أفضل أنواع الخشب.

وبين المهندس أحمد إسماعيل مدير معمل المخامل أن هناك 3 أنوال تعمل حالياً من أصل عشرة موجودة في المعمل تنتج القماش القطني المبرد والأبيض وحالياً تتم إعادة تأهيل نول لإنتاج مخمل البوليستر وتم إجراء المعايرة والصيانة لنول إنتاج الشوادر كما يوجد في المعمل ورشة خياطة لتلبية حاجات المؤسسات العامة والخاصة من بدلات العمل والمراويل موضحاً أن طاقة كل نول 1200 متر طولي شهرياً.

وأشار المهندس أسامة حمود مدير معمل قص الحجر إلى أن كل المواد الأولية اللازمة للمعمل يتم إحضارها من المقالع التابعة للمؤسسة وتكون ذات نوعية ممتازة ومنافسة في السوق من حيث السعر والجودة حيث يتم إنتاج حجر من النوع العنكبوتي المشهور في الأسواق بطاقة شهرية تصل إلى 1500 متر شهرياً يغطي حاجة المشاريع التي تنفذها المؤسسة والفائض يباع في الأسواق.

يذكر أن المؤسسة تمتلك أيضاً معامل لإنتاج البلوك والبلاط والأطاريف إضافة لمعمل القساطل البيتونية ومعمل الموبيليا المعدنية ومعمل الصناعات المعدنية وآخر للدهانات بمختلف أنواعها .