أمية للدهانات تزيد إنتاجها 36% وتعمل لتوسيع حصتها السوقية

ثورة أون لاين:

تمكنت الشركة العامة للصناعات الكيميائية والدهانات (أمية) من إنتاج 195 ألف طن من الدهانات الصناعية الزيتية والبلاستيكية و50 طنا من المنتجات الثانوية بلغت قيمتها نحو 955 مليون ليرة خلال النصف الأول من العام الحالي.

وبحسب تقرير الشركة الإنتاجي والتسويقي الذي حصلت سانا على نسخة منه فإن الشركة حققت زيادة في معدل الإنتاج بنحو 36 بالمئة عن النصف الأول من العام الماضي وبقيمة تجاوزت 153 مليون ليرة.

وسجلت الشركة مبيعات بنحو 140 طناً من الدهانات الزيتية والبلاستيكية و 50 طناً من المنتجات الثانوية بلغت قيمتها 686 مليون ليرة متراجعة بنحو 56 مليون ليرة عن الفترة المماثلة من العام الماضي.

وأوضح مدير عام الشركة المهندس مازن البطرس في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن النتائج التي حققتها الشركة على مستوى الإنتاج والمبيعات جيدة مع الإشارة إلى أن تراجع المبيعات يمكن تجاوزه وزيادة المبيعات مع الطلب المتزايد على منتجات الشركة خلال النصف الثاني من العام الحالي مع سعي الشركة لتوسيع حصتها في السوق المحلية وزيادة عدد الوكلاء في المحافظات وتلبية حاجات الجهات العامة من كل أنواع الدهانات.

وأشار البطرس إلى وجود صعوبات في تأمين بعض المستلزمات الأساسية بسبب الحصار الاقتصادي إضافة إلى المنافسة غير العادلة مع القطاع الخاص بما يتعلق بالأسعار والالتزام بالمواصفات القياسية السورية وانتشار الورشات غير المرخصة موضحاً أن وزن الغالون في شركات القطاع الخاص يتراوح بين 2ر3 و 5ر3 كغ تقريباً بينما شركة أمية تلتزم بوزن يتراوح بين7ر3 و 8ر3 كغ ما يؤدي إلى ارتفاع سعر الغالون بالشركة إضافة إلى عدم توافر اعتمادات مالية خاصة بالتسويق والإعلان في الشركة.‏

وطالب البطرس بزيادة الرقابة على الأسواق التي تعج بأنواع متعددة من الدهانات المنافسة لمنتجات الشركة وتطبيق القرارات الرسمية القاضية بعدم السماح باستيراد مادة الدهانات إضافة إلى انتشار الورشات البدائية غير المرخصة والتي تعمل بأدوات بسيطة وتبيع منتجاتها بأسعار زهيدة وهذا يشكل عامل جذب للمستهلك بغض النظر عن جودة المنتج.‏