تقرير.. الكوارث الطبيعية تحرم الاقتصاد العالمي من 368 مليار جنيه إسترليني سنوياً

ثورة أون لاين:

كشفت دراسة جديدة لصندوق الحياة البرية العالمي أن كوارث الطبيعة ستكلف الاقتصاد العالمي 368 مليار جنيه إسترليني سنويا بحلول عام 2050 وأن بريطانيا ستكون ثالث أكثر الدول تضررا بخسارة سنوية قدرها 16 مليارا.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن الصندوق قوله في تقرير إن “الخسارة تبدو بسيطة بنسبة 67ر0 بالمئة من الدخل العالمي في 2050 إلا أن التقديرات كانت محافظة ومن المرجح أن تكون النسبة أعلى بكثير لو تدهورت مناطق مثل القارة القطبية الجنوبية بوتيرة أسرع ما يسبب ارتفاعا أكبر في درجات الحرارة وتوقعات بارتفاع أعلى في مستوى سطح البحر عبر العالم”.

وكشف التقرير الذي جاء بعنوان المستقبل العالمي أن الزيادة في استخدام الوقود الأحفوري والتوسع في الزراعة والتنمية الحضرية في المناطق الطبيعية التي لم تستخدم من قبل قد تؤدى إلى خسائر مالية هائلة مرتبطة بالخسائر في إمدادات المياه والكربون المخزن وحماية السواحل.