لأشهر ثلاثة ولمرة واحدة: "النقد والتسليف" يسمح بتأجيل أقساط المتأثّرين من تداعيات "كورونا".

ثورة أون لاين- دمشق- مازن جلال خيربك:
أصدر مجلس النقد والتسليف قرار بالسماح للمصارف العاملة بتأجيل كافة الأقساط المستحقة (لمرة واحدة) لمدة 3 أشهر اعتباراً من تاريخ نفاذ القرار على العملاء المتأثرين من تداعيات انتشار فيروس كورونا (COVID19) وذلك استثناءً من أحكام القرار 4 /م.ن لعام 2019 "المتعلق بمعيار التقارير المالية الدولي رقم 9" وبعد دراسة التدفقات النقدية للعملاء المذكورين أعلاه.
النقد والتسليف أكد أن تأجيل الاقساط المستحقة لا يمكن اعتباره بحال من الاحوال هيكلة أو جدولة مع طلب الحفاظ على تصنيف ائتماني داخلي والمرحلة الذي تم تصنيف العملاء ضمنها والمخصصات المحتجزة بغض النظر عن تأجيل الأقساط، مع التزام المصارف بعدم فرض أي عمولات أو غرامات أو فوائد تأخير على هذا التأجيل، مؤكدا عدم سريان أحكام هذا القرار على التسهيلات الجديدة الممنوحة.
قرار مجلس النقد والتسليف أشار إلى ضرورة تنسيق المصارف مع عملائها لتنفيذ مضمونه اما في حال عدم رغبة العميل بتأجيل الأقساط المستحقة عليه يتم الامتثال لرغبته ويخضع لكافة الأحكام الواردة ضمن التعليمات المرفقة بقرار مجلس النقد والتسليف (رقم 4/م ن لعام 2019) سيما وأن المصارف ملزمة بغرض الاستفادة من "السماحية" الممنوحة بهذا القرار باتخاذ كافة الترتيبات الداخلية والموافقات اللازمة وفق أنظمتها الداخلية وسياساتها وإجراءاتها.
تجدر الإشارة إلى أن هذا القرار يأتي استكمالاً للإجراءات الاحترازية المتخذة من قبل مصرف سورية المركزي لمراعاة الوضع الراهن والمتمثل بانتشار فيروس كورونا على المستوى العالمي وما استتبعه ذلك من إجراءات احترازية تم اتخاذها ضمن أراضي الجمهورية العربية السورية والمتمثلة بإغلاق العديد من الفعاليات الاقتصادية وانعكاس ذلك بشكل مباشر على احتمال عدم قدرة المقترضين من المصارف سداد التزاماتها خلال الثلاثة أشهر القادمة المتوقع خلالها انحسار تأثير الأزمة الراهنة وعودة عجلة الاقتصاد لوضعه الاعتيادي.