إيران والهند تعززان التعاون السككي بينهما

ثورة أون لاين :

إستعرض المدير التنفيذي لشركة السكك الحديدية الإيرانية مع السفير الهندي في طهران  اليوم الثلاثاء، سبل توسيع نطاق التعاون في مجالات النقل ولاسيما النقل السككي بين البلدين.

وفي تصريحه خلال الاجتماع مع السفير الهندي اليوم، قال : إن العلاقات بين طهران ونيودلهي عريقة والمباحثات الثنائية في مختلف المجالات التنموية بما في ذلك ترانزيت السلع والنقل، كانت إيجابية جدا.

ولفت المسؤول الإيراني إلى توفر الظروف لتفعيل التعاون بين البلدين في إطار ممري الشرق – غرب الدولي في منطقة بحر خزر والشمال – جنوب مؤكدا أن ذلك يتيح فرصة مميزة لخفض النفقات المترتبة على عمليات نقل السلع عبر الطرق السككية في المنطقة.

كما نوه بالاستعدادات لعقد الاجتماع الخماسي، في 28 تموز الحالي، بين إيران والهند وروسيا وأوكرانيا وآذربيجان؛ مبينا أن الاجتماع سيناقض آليات تعزيز التعاون بين الدول الخمس في مجالات النقل المختلفة.

ونوه رئيس شركة السكك الحديدية الوطنية الإيرانية أيضا، إلى قرار المجلس الأعلى للنقل في إيران الذي ينص على إنشاء 18 مركزا ومجمعا للنقل السككي؛ قائلا: إننا نرحب بالدول التي ترغب بالمساهمة الاستثمارية في هذا المشروع.

بدوره أشار السفير الهندي في طهران إلى 4 لقاءات بين رئيس وزراء بلاده مع رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ مؤكدا أن هذه اللقاءات تدل على حرص رئيسي البلدين لتنمية الأواصر الثنائية في جميع المجالات.

وقال السفيرخلال اللقاء مع رئيس شركة السكك الحديدية الإيرانية اليوم، "إن نيودلهي تولي أهمية كبيرة إلى علاقاتها مع طهران، ونحن نعمل على توسيع التعاون الثنائي لاسيما في مجال إكمال البنى التحتية للنقل بين البلدين."

واقترح السفير الهندي إنشاء مكتب لتمثيل قطاع النقل، وإجراء زيارات متبادلة بين مسؤولي النقل السككي في كلا البلدين لمناقشة أحدث الإنجازات في مجال النقل السككي وتوسيع التعاون الثنائي.

 


طباعة