محلج الوليد بحمص يعمل على تنفيذ كامل خطّته

ثورة أون لاين- ابتسام الحسن:
أكد المهندس ماهر عساف مدير محلج الوليد في حمص أن المحلج لا يزال ينتج الأقطان المحبوبة التي بدأت عمليات استلامها من المحافظات الشرقية "الحسكة - دير الزور والرقة " بتاريخ 3/10 2019 وانتهت بـ 31/1/2020 بمجموع كلّي للموسم الفائت والذي يتمّ حلجه حالياً والبالغ قرابة 16 ألف طن منها 3 آلاف و411 طنّاً من دير الزور و12 ألفاً و577 طناً من الحسكة و53 طناً من الرقة، حيث يتمّ حتى تاريخه حلج كميات من القطن المحبوب نتج عنها بالات قطن محلوج بلغت 21 ألفاً و541 بالة بوزن 3903 أطنان و6813 طن بذور، إضافة إلى استجرار القطن المحلوج من شركات الغزل في حمص والمحافظات "شركة غزل حمص - غزل اللاذقية - غزل جبلة وشركة الساحل ـ جبلة جديد " حيث ينتج عن عمليات الحلج نواتج ثانوية هي الموتس (الغبرة الخشنة والناعمة) يتمّ بيعها لمتعهدين يقومون بإعادة حلجها وكذلك أعلاف للحيوانات، وأشار إلى أن جميع العقود تتمّ في المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان في حلب، ولايزال المحلج يقوم بعمليات الحلج حتى حزيران لتبدأ بعدها عمليات الصيانة للآلات تمهيداً للموسم الجديد الذي يبدأ في الشهر العاشر من العام الحالي .
وعن صعوبات العمل قال إنه ونتيجة الحظر للوقاية من فيروس كورونا واجهنا صعوبة تأمين قطع التبديل للمحلج وآلاته ذات المنشأ الأميركي، وانقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة تتجاوز اليوم أحياناً ما أثّر على الإنتاج وزيادة مدّة الحلج المقرّرة عدا عن الخط الترددي ما يتسبّب بخسارة كبيرة تصل لملايين الليرات، علماً أننا خاطبنا كل الجهات المعنية في محافظة حمص والوزارة ولم يطرأ أي تحسّن على واقع الكهرباء ، أما الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها إدارة المحلج، مبيّناً أن المعمل لم يتوقّف أثناء فترة الحظر وهو يعمل بكامل طاقته الإنتاجية ويتمّ نقل العمال بسيارات المحلج .


طباعة