١٥٠،٤ مليار ليرة سورية مبيعات مؤسسات وزارة الصناعة في خمسة اشهر

-022M.jpg

ثورة اون لاين
وصلت مبيعات وزارة الصناعة لنهاية الشهر الخامس الى نحو ١٥٠،٤مليار ليرة رغم كل الظروف الصعبة بدءا من تصاعد وتيرة العقوبات وصولا الى جائحة الكورونا والاجراءات الحكومية المتخذة لمواجهة هذا الوباء وتوزعت على مؤسسة الاقطان ٢١مليار ليرة والهندسية ٢١،١مليار ليرة والسكر ٣،١مليارات ليرة والتبغ ٢٨ مليار ليرة والنسيجية ١٩،٧مليار ليرة والاسمنت ٣٠ مليار ليرة والكيميائية ١١،٧مليار ليرة والغذائية ٢٢،٣مليار ليرة.. في حين بلغت قيمة الانتاج الاجمالية ١٥٨،٤مليار ليرة والارباح ١١،١مليار ليرة.
ووجهت الوزارة كافة المؤسسات بالتركيز على اقامة الوحدات الانتاجية شريطة تحقيق الريعية الاقتصادية وتخفيض الكلف الانتاجية واعادة حساب التكاليف وعدم المبالغة بالنفقات وتخفيض فواتير حوامل الطاقة بدءا من المقرات الادارية في فترات ما بعد الظهر وخطوط الانتاج بحيث تكون النفقة واجبة وضرورة ولايمكن الاستغناء عنها وكذلك الامر بالنسبة لقطع التبديل بحيث تكون وفق اسس موضوعة وتحمل مواصفات فنية وتوخي الدقة في اختيار لجان الاستلام ودراسة قطع التبديل الراكدة في المستودعات.
وطلبت الوزارة من المؤسسات الاهتمام بالجودة واخذ العينات بشكل مستمر والتأكد من مطابقتها للمواصفات وعدم تجاهل خسارة اي شركة، وان المؤسسة مسؤولة عن اي شركة خاسرة وضرورة تناسب الربحية مع رأس المال المستثمر والمتابعة الجدية لاستثمار العقارات بما يحقق الريعية الاقتصادية بشكل يتناسب مع الاسعار الرائجة ويحفظ الأصول الثابتة للشركة ومعالجة المخازين وتأمين حاجة السوق المحلية في ظل ارتفاع الاسعار بما يحقق عائدا اقتصاديا ويضمن التدخل الايجابي في السوق، والاهتمام بالصالات وتنويع المنتجات وتطوير اساليب عملها لتسويق أكبر كم ممكن وتحقيق الريعية الاقتصادية، واعادة دراسة توزيع العمالة بحيث تكون الكتلة الاكبر للانتاج وزيادة كميات الانتاج بما يتناسب مع عدد العاملين اللازمين للعملية الانتاجية وتأمين مستلزمات الانتاج قبل وقت كاف بحيث تؤمن عملية استمرار الشركة والمؤسسة وتكليف مديري المؤسسات بزيارة شركة واحدة اسبوعيا والوقوف على الصعوبات وموافاة الوزارة بتقرير عن الزيارة والقرارات المتخذة لتحسين أداء الشركة وزيادة ريعيتها.


طباعة