سورية أنتجت 38 ألف طن ثوم


ثورة أون لاين ـ دمشق:

أكد مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة المهندس عبد المعين قضماني أن من أهم أسباب ارتفاع أسعار الثوم هو تراجع المساحات المزروعة بسبب زيادة التكاليف وتذبذب الأسعار بين سنة وأخرى، وبالتالي انخفاض الهامش الربحي والذي لا يعطي حتى تكاليف زراعته في السنوات التي يزيد فيها العرض، بالإضافة إلى تصدير جزء من الإنتاج "أخضر"، وتخزين جزء من المحصول لدى التجار، وعدم توفر الثوم الصيني المستورد في الأسواق المحلية وبالتالي انحصار الطلب على الثوم المحلي.
وبين أن الثوم يحتاج لفترة طويلة من الزراعة حتى القلع مقارنة مع غيره من الخضراوات، الأمر الذي أدى إلى زيادة تكاليف زراعته، ولكون الأرض التي يزرع فيها الثوم تحتاج إلى دورة زراعية طويلة لإعادة زراعته بنفس الأرض مرة أخرى وبشرط ألا يزرع في هذه الدورة محصول البصل، وبالتالي يزيد تكاليف الزراعة ويجعل الأرض المتاحة لزراعة محصول الثوم محدودة في القطر.
وأشار إلى أن إنتاج هذا العام من محصول الثوم بلغ حوالي 38549 طنا من مساحة 2192 هكتارا، جاءت محافظة حماة بما فيها منطقة الغاب بالمرتبة الأولى بإنتاج 17700 طن، تليها درعا بـ 6500 طن ثم حلب بـ5652 طنا، وريف دمشق بـ 4133 طنا، والحسكة 3560 طنا، وحمص 1778 طنا، واللاذقية 326 طنا.


طباعة