تحسين الوضع المعيشي والبدء بتنمية اقتصادية متكاملة اهم مطالب نقابات طرطوس من مجلس الشعب القادم

ثورة أون لاين - ربا أحمد:

التنمية الزراعية ودفع عجلة الاقتصاد ووضع استراتيجية متكاملة لمحاور التنمية الاقتصادية والعمل على رفع القدرة الشرائية للمواطن شكلت اهم مطالب النقابات المهنية بطرطوس كأولوية لعمل عضو مجلس الشعب القادم.
نقيب أطباء طرطوس د.يوسف مصطفى أكد ان الأولوية التي يجب ان يعمل عليها عضو مجلس الشعب القادم هو تحسين الوضع المعيشي للناس ، فبالرغم من مطالب الأطباء الكثيرة بتعديل بعض القوانين الا ان الوضع الاقتصادي يبقى الاهم في هذه الظروف ، اضافة الى حاجة طرطوس إلى مشفى جامعي للطلبة وبناء مشفى خاص بالأورام في المحافظة نتيجة وجود نسبة عالية من الاصابات فيها.
بدوره نقيب مهندسي طرطوس م.حكمت اسماعيل أشار إلى أن أولوية العمل في المجلس للفترة القادمة هو وضع خطط اقتصادية قريبة وبعيدة المدى لتحسين قدرة المواطن الشرائية وزيادة الرواتب والبدء بتنمية زراعية استراتيجية للمحافظة كونها تساعد طبقة كبيرة من المواطنين للعيش بطريقة كريمة، وبالتالي دفع حركة الاقتصاد ككل على اعتبار ان الفلاح اليوم خاسر والمواطن غير قادر على شراء أبسط حاجاته اليومية،ولفت الى ضرورة إيجاد فرص عمل للشباب لبناء مستقبل جيد لهم.
أحمد خليل رئيس اتحاد عمال طرطوس اكد أن القضاء على الغلاء ومراقبة الاسواق وزيادة الرواتب يجب ان تكون محور عمل مجلس الشعب القادم ، اضافة الى تعديل بعض القوانين التي تقف عائقا أمام التنمية كقانون العاملين الأساسي الذي تأخر صدوره وقرار تثبيت العمال المؤقتين ، والعمل على دراسة محاور التنمية الرئيسية كالصناعة والزراعة لإيجاد مخرج للوضع الاقتصادي الصعب.
رئيسة فرع اتحاد الصحفيين عائدة ديوب أشارت بدورها الى انه على عضو مجلس الشعب الممثل لمحافظة طرطوس ان يعمل كأولوية على تحسين الوضع المعيشي للمواطن الذي أصبح يعاني الكثير من غلاء ابسط حاجاته اليومية اضافة الى حل مشاكل المحافظة الزراعية والسياحية والخدمية وان يطالب بتسريع وتيرة بناء الجامعة ، وان يطالب بتثبيت الموظفين المؤقتين وتثبيت الاسعار وزيادة الرواتب.
وفيما يخص مطالب الصحفيين لفتت ديوب الى ان أهمها رفع تعويض العمل الصحفي الذي لا يتجاوز حالياً ٥% من راتبه ورفع قيمة الطبابة وتحسين وضع الصحفي الذي يعمل في كل الأوقات مهما كانت الظروف صعبة.


طباعة