أسواق درعا...تراجع بأسعار البندورة والبطاطا.. والثوم يُحلق.. والمقننات تكوي القلوب..

ثورة أون لاين - جهاد الزعبي:

شهدت أسواق هال درعا تراجعاً جيداً بأسعار البندورة والبطاطا وغيرها من الخضار المنتجة بالمحافظة.
وقال ربيع علي إن أسعار البندورة الحورانية تراجعت بأسواق هال طفس ونوى لتصل إلى ١٤٠ ليرة للصنف الأول والبطاطا ب ٢٠٠ ليرة للدرجة الأولى والقطاعة بين ٧٥- ١٢٥ ليرة حسب حجم الحبة ونوعها.
ونوه ناصر المحمود أن أسعار خضار درعا أصبحت مقبولة ومناسبة لذوي الدخل المحدود ولكن أسعار بيعها بالمفرق تساوي الضعف حيث تباع كيلو البندورة بسوق الهال بالجملة ب ١٥٠ ليرة ويقوم باعة المفرق ببيعها بنمو ٣٠٠ ليرة وهنا الطامة ويجب على الجهات المعنية وضع هامش ربح لباعة المفرق يصل إلى ٣٠ بالمئة وليس مئة بالمئة كما يفعل الباعة. وطالب بعض المتسوقين بضرورة وضع ضوابط محددة للبيع تحدد فيها الربح بكل صنف من الخضار وخاصة باعة المفرق.
وقالت نهله الناصر إن أسعار الخضار بالأسواق الشعبية مناسبة نوعاً ما وخففت من معاناة ذوي الدخل المحدود ولكن أسعار الفواكه ما زالت محلقة وتجاوز سعر الدراق ال ١٢٠٠ ليرة والخوج ب ١٠٠٠ والمشمش ١٣٠٠ وهو من إنتاج المحافظة.
وخلال جولة " للثورة " بأسواق الهال تبين لنا أن أسعار البطيخ والشمام بقيت على حالها وهي تباع ما بين ١٠٠- ١٥٠ ليرة وبقيت الفاصولياء محافظة على سعرها وتباع ب ٢٥٠ ليرة بالجملة و٣٥٠ ليرة بالمفرق والخيار ب ٤٥٠ ليرة لصنف الزيرو و٥٠ ليرة للقطاعة و١٠٠ ليرة للوسطي والملوخية تراجعت إلى ١٠٠ ليرة وحلق الثوم ليصل إلى ٣٥٠٠ ليرة بالجملة والباذنجان ب ١٤٠ ليرة والفليفلة ب ٢٠٠ ليرة ..
أما في مجال المواد الغذائية من المقننات مثل الزيت والسكر والرز فهي ما زالت عالية جداً حيث وصل سعر ليتر الزيت نوع دوار شمس ٣٠٠٠ ليرة والسكر ١٣٠٠ ليرة والرز نوع وسط ١٥٠٠ ليرة وكذلك وصل سعر علبة محارم الشام ٢٠٠٠ ليرة وتذكار ١٧٠٠ ليرة وطالب المواطنون بضرورة توفير الرز والسكر والزيت بصالات السورية للتجارة بكميات كافية، مؤكدين أن الزيادة الأخيرة على أسعارها ليس لها مبرر وتثقل كاهل المواطنين، ويجب إعادتها للسعر القديم لتناسب ذوي الدخل المحدود
وتوقع التجار أن تشهد أسعار الخضار المنتجة بدرعا تراجعاً ملحوظاً خلال الأيام القادمة بسبب كثرة العرض.


طباعة