بعد اجتماع مع نائب الحاكم .. الصناعيون مع المركزي في كل إجراءاته لضبط سعر الصرف

ثورة أون لاين- مازن جلال خيربك:
عقد النائب الأول لحاكم مصرف سورية المركزي الدكتور محمد حمرة اجتماعاً اليوم مع ممثلي اتحاد غرف الصناعة السورية لمناقشة الواقع الحالي لقطاع الصناعة ومقترحات تعزيز دوره وتجاوز المعوقات التي تعترضه.
وخلال الاجتماع أكد حمرة أن هذا الاجتماع يأتي في سياق التوجهات الحكومية الرامية إلى دعم القطاع الإنتاجي والصناعي في ظل تشديد الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب على الجمهورية العربية السورية، مشددا على أن مصرف سورية المركزي مهتم بكل الطروحات وبدراسة كل المقترحات التي يقدمها الصناعيون في سبيل دعم القطاع الصناعي والإنتاجي، منوها بضرورة الاستمرار بالتنسيق وزيادة التعاون مع الصناعيين وذلك لزيادة المرونة في المعاملات بينهم وبين القطاع المصرفي.
وخلال الاجتماع جرت مناقشات واسعة حول سبل التعاون لتذليل جميع العقبات التي يواجهها الصناعيون في معاملاتهم المصرفية في ضوء التغيرات الاقتصادية المحلية والإقليمية، كما شهدت طاولة النقاش طرح بعض النقاط المتصلة بالصعوبات التي تعترض العمل الصناعي كموضوع تمويل مستوردات المواد الأولية اللازمة للإنتاج، وفي هذا السياق أكد حمرة على وجود ثلاث قنوات للتمويل، الأولى هي القنوات المصرفية من خلال المصارف المسموح لها تمويل المستوردات، والثانية عن طريق شركات الصرافة، والثالثة عن طريق حسابات المصدرين في الخارج.
كما تم طرح موضوع إيقاف القروض والتسهيلات الائتمانية، حيث أكد حمرة أن هذا الموضوع قيد الدراسة حالياً في مجلس النقد والتسليف، مؤكدا صدور قرارات في القريب تتضمن ضوابط محددة بهذا الخصوص.
من جهتهم أكد الصناعيون وقوفهم مع كل الإجراءات التي يتخذها مصرف سورية المركزي من أجل ضبط سعر صرف الليرة السورية مثنين على الجهود المبذولة بهذا الخصوص.


طباعة