نقابة الصناعات الكيميائية بدمشق: عودة شركة"سار" إلى مقرها الدائم مطلب أساسي لتحسين واقع العمل

الثورة أون لاين – محمود ديبو:

دعا حسن زهرة رئيس مكتب نقابة عمال الصناعات الكيميائية بدمشق إلى ضرورة لحظ واقع شركة سار للصناعات الكيميائية والمنظفات، والتي تعمل بظروف غير مناسبة نظراً لضيق المكان في المقر المؤقت وعدم توفر الإمكانات المناسبة للعمل والعمال، مشيراً إلى أهمية أن يتم اتخاذ القرار بالسماح للشركة بالعودة إلى مقرها الأساسي في مدينة عدرا، بعد أن تم تحريرها من الإرهاب وعودة الأمن والأمان إليها.
وأشار زهرة إلى أن من يزور الشركة في مقرها المؤقت حالياً بشركة الزجاج، يلاحظ ذلك، كما يلاحظ مدى الجهود المبذولة من قبل العمال والإدارة للاستمرار بالعمل والإنتاج رغم عدم توفر بيئة العمل الصحيحة واللازمة، مبيناً أن مقر الشركة الأساسي في مدينة عدرا، جاهز تقريباً لعودة الشركة، ويحتاج إلى استكمال بعض الأعمال التي من الممكن إنجازها لاحقاً، ذلك أن الأهم اليوم هو عودة الشركة إلى مقرها، لتتمكن من التوسع بالعمل وزيادة الإنتاج، وسيكون الوضع أفضل للعمال الذين ستنحل مشكلة انتقالهم من بيوتهم إلى الشركة وبالعكس، ذلك أن أغلبهم يسكنون في المحيط المجاور لمدينة عدرا.
ولفت إلى أن الشركة كانت قد طلبت الحصول على مساعدة مالية عبر الخطة الإسعافية التي أقرتها الحكومة منذ عدة أشهر، لتتمكن من تأمين مستلزمات الانتقال إلى مقرها الأساسي، لكن حتى الآن لم تحصل على إجابة مع العلم أن وزارة الصناعة كانت قد طلبت الإسراع بصرف المساعدة المقدرة بحوالي 77 مليون ليرة فقط.
وبين أن الانتقال إلى المقر الدائم للشركة سيساهم في دفع عجلة الإنتاج بشكل كبير بعد توفر كامل الظروف المناسبة والضرورية للعملية الإنتاجية من مساحات كبيرة ومستودعات وآليات وغيرها، بحيث تتمكن من تحقيق نسب إنتاج أعلى، مع العلم أن الشركة لم تتوقف عن العمل والإنتاج رغم الظروف الصعبة التي واجهتها ورغم ضيق المكان وصعوبة تأمين بعض المواد ومستلزمات الإنتاج، وساهمت في تأمين المنظفات واحتياجات التصدي لوباء كورونا من مواد تعقيم وكلور ومساحيق غسيل مختلفة.
بدوره أكد الكيميائي هشام فريج مدير عام شركة (سار) أن العمل بالشركة بقي مستمراً ومن دون توقف خلال فترة الحظر لتأمين مستلزمات المشافي وغيرها من الجهات العامة والخاصة من المعقمات والمنظفات، بالتزامن مع الإجراءات الحكومية للتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد، لافتاً إلى أنه تم تطوير وإطلاق منتج جديد هو المعقم العام الذي يستخدم في تعقيم المنشآت والشوارع وذلك بإحداث خط إنتاج جديد بالإمكانيات المتاحة.
كما استمرت الشركة بإنتاج المنظفات المنزلية بمختلف أنواعها (معجون جلي، مسحوق آلي، ورغوي، وسائل ..) وحالياً تم البدء بإنتاج الصابونة المعقمة وهي من المنتجات الجديدة التي سنبدأ بتوريدها إلى السوق المحلية، وكل هذا يتم رغم أن ظروف العمل غير مناسبة تماماً، ولو انتقلنا إلى المقر الدائم للشركة سيكون هناك نتائج عمل أفضل ،موضحا أن الشركة أنجزت مرحلة مهمة استعداداً للعودة إلى المقر الدائم للشركة في مدينة عدرا بريف دمشق والذي كان قد تعرض للتدمير والتخريب بشكل كبير جداً من قبل العصابات الإرهابية المسلحة، ما اضطر الشركة للانتقال إلى مقر مؤقت حالياً في شركة الزجاج، مشيراً في هذا إلى أنه تم إعداد الخطط لإعادة التأهيل المرحلي في المقر الدائم للانطلاق فيما بعد لإعادة التأهيل الكلي، حيث تم تجهيز مستودعين ليكونا مقراً للعمل حتى لا تتوقف عجلة الإنتاج، وتجهيز المبنى الإداري وجزء كبير من البنية التحتية (ماء، كهرباء، صرف صحي،..)


طباعة