١٠٠٠ غرام من الذهب يبيعها يوميا صاغة دمشق


الثورة أون لاين- مازن جلال خيربك:

بمقدار الضعف ارتفع حجم مبيعات الذهب في الأسواق الدمشقية خلال الاسبوع الحالي على الرغم من كل ما يعانيه المواطن من ازمات معيشية ومادية وسواها، وهو أمر يعكس ليس الحالة المادية للمواطن، بل تأقلمه مع واقعه المرير الجديد واستغنائه عن كثير من توليفة احتياجاته بغرض الادخار المتأصل في شخصية الفرد السوري.
وبحسب نقيب الصاغة غسان جزماتي في تصريح خاص للثورة فإن المبيعات ارتفعت من ٥٠٠ غرام في اليوم الى ١٠٠٠غرام من الذهب بشكل يومي في مختلف اسواق دمشق، معتبرا ان هذه الحالات من تحسن المبيعات غير مبررة ويمكن ان تُعزى الى فائض وقتي من الدخل استثمره المواطن في الادخار بالذهب.
نقيب الصاغة وحول بعض نواحي العمل ضمن البيت الداخلي للصاغة اوضح جزماتي ان النقابة عمدت الى تأطير وتنظيم عمل باعة البضائع الذهبية ممن هام قادمون من خارج المحافظة بحيث لا يمكن لأي بائع جوال ان يقوم ببيع البضائع الذهبية دون مراجعة نقابة الصاغة من اجل حصوله على ترخيص من النقابة للبيع وذلك في كل مرة يحضر فيها بقصد البيع في دمشق بحيث لا يكون الترخيص لمدة محددة بل لمرة واحدة فقط.
وبحسب جزماتي فإن كل تاجر حقيبة يُشاهد في الاسواق يمارس بيع البضائع الذهبية دون ترخيص من النقابة سيكون محل المساءلة والملاحقة القانونية مطالبا الصاغة بعدم استجرار اي بضاعة من هؤلاء الباعة الا بعد تثبتهم من الترخيص وصحّته حتى لا يكون الصائغ الذي يتعامل مع البائع غير المرخص محل مساءلة وملاحقة قانونية كما البائع.
وعن اسعار الذهب قال نقيب الصاغة ان غرام الذهب من عيار ٢١ قيراطا سجل سعر ١١٣ الف ليرة سورية في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار ١٨ قيراطا ٩٦٨٥٧ ليرة.. اما الليرة الذهبية السورية فقد بلغ سعرها ٩٣٠ الف ليرة ليصل سعر الأونصة الذهبية السورية إلى ٤،٠٨٠ مليونا، وعليه فقد سجلت الليرة الذهبية الانكليزية من عيار ٢٢ قيراطا سعر ٩٧٥ الف ليرة كما بلغ سعر الليرة الذهبية الانكليزية من عيار ٢١ قيراطا ٩٣٠ الف ليرة سورية.
اما عالميا فقد ارتفع سعر الاونصة الذهبية في البورصات بمقدار ٣٠ دولارا لتسجل ١٩٨٠ دولارا.


طباعة