إكثار البذار: عملية التوزيع انطلقت والكميات متوفرة وأصنافنا الأفضل

الثورة أون لاين ـ عامر ياغي: 

أكد مدير عام مؤسسة إكثار البذار الدكتور بسام السليمان في حديث خاص للثورة أون لاين انطلاق عملية توزيع بذار القمح "القاسي والطري" والشعير في جميع مراكز المؤسسة المنتشرة في معظم المحافظات، وكذلك في فروع المصرف الزراعي التعاوني، مشيراً إلى أن مؤشر البذار الموزعة للفلاحين سيسجل وبشكل يومي ارتفاعاً لجهة الكميات المستلمة، وصولاً إلى الذروة المتوقع تسجيلها مع نهاية الشهر الحالي وبداية الشهر القادم.
وأضاف أن عملية التوزيع لن تقتصر على بذار محصولي القمح والشعير وإنما تشمل أيضاً بذار محاصيل الفول والحمص والعدس ..، التي سبق للمؤسسة وأن قامت بشحنها من مراكز الغربلة التابعة لها إلى مستودعاتها وفروع المصرف الزراعي التعاوني في المحافظات المنتجة لهذه المحاصيل، منوهاً إلى أن المؤسسة أنهت استعداداتها وبشكل مسبق للموسم الزراعي الحالي "2020 ـ 2021 " ولا سيما لجهة تأمين كامل الكميات التي يحتاجها الفلاحون لزوم تنفيذ خطتهم الإنتاجية سواء بشكل إفرادي أو عن طريق الجمعيات الفلاحية، بعد الحصول على التنظيم الزراعي الخاص بالعملية الإنتاجية.
السليمان توجه بالطلب من كافة الفلاحين والجمعيات الفلاحية المبادرة إلى فروع المؤسسة العامة لإكثار البذار لاستجرار الكميات والأصناف المعتمدة والمحسنة والمغربلة و المعقمة والمدعومة سعرياً "جميع الأصناف" من قبل الحكومة، وعدم الاعتماد على زراعة بذار الأقماح الموجودة في الأسواق المحلية، كونها غير معتمدة رسمياً من قبل وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي فضلاً عن احتوائها على أمراض وحشرات مضرة، وكذلك مردوديتها المنخفضة، وما لذلك من نتائج سلبية جداً على الفلاح والدولة على حد سواء.

 

 


طباعة