مدير سياحة حلب ورئيس غرفتها خلال زيارتهما معرض "نبض حلب" : إحياء المهن التراثية واجب وطني للحفاظ عليها من الإندثار

الثورة أون لاين – فؤاد العجيلي :

يواصل معرض "نبض حلب" الذي يقيمه اتحاد الحرفيين بحلب بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية فعالياته في صالة منارة المحافظة المجتمعية على أرض سوق الإنتاج .
وخلال زيارتهما للمعرض أوضحت المهندسة نايلة شحود مديرة السياحة بحلب والمهندس طلال خضير رئيس غرفة سياحة المنطقة الشمالية أن محافظة حلب تضم العديد من المهن التراثية التي توارثها الآباء عن الأجداد عبر مئات السنين والتي تعبر عن هوية حلب الحضارية ، ولكن في ظل التطور العالمي ودخول التكنولوجيا إلى عالم الصناعة أصبح لزاماً علينا جميعاً كمؤسسات حكومية ومنظمات مجتمعية وأهلية أن نعيد إحياء هذه المهن ونعمل على تشجيعها وأن تكون هناك مدارس ومعاهد لتعليمها للأجيال القادمة حتى لا تندثر تلك الحرف والمهن.
وأشارا إلى حرص وزارة السياحة على إحياء تلك المهن من خلال إقامة أسواق ومعارض دائمة يمارس فيها الحرفيون أعمالهم ويعرضون فيها منتجاتهم .
من جانبه بكور فرح رئيس اتحاد الحرفيين أكد حرص التنظيم الحرفي على إعادة إحياء المهن التراثية عبر عدة إجراءات ، مشيراً إلى أن هذا المعرض الذي يقام بالتشاركية مع الأمانة السورية للتنمية يعتبر نواة أساسية للانطلاق نحو عملية إحياء حقيقي نعيد من خلاله نبض حلب الذي لم ولن يتوقف بفضل الدعم الحكومي لهذا القطاع .
بدوره أحمد كبة المشرف الاقتصادي في منارة المحافظة المجتمعية أشار إلى دور التأهيل والتدريب في إحياء هذه المهن بهدف استمرارها عبر أجيال شابة ، وهذا مايتم العمل عليه في الأمانة السورية للتنمية بالتشاركية مع اتحاد الحرفيين.

تصوير : خالد صابوني


طباعة