العمل البحثي مستمر لتحديد مدى ملائمة محصول الكينوا للبيئة السورية

الثورة أون لاين:

إشارة لما نشر على موقعكم بتاريخ 30/10/2020 بعنوان:
(مركز عربي يدخل علي خط استنباط أصناف زراعية جديدة ملائمة للتغيرات المناخية في سورية)
نبين مايلي:
هناك أخطاء علمية فيما طرح وهي أن محصول الكينوا ينتمي للعائلة السرمقية وليس من البقوليات كما أنه محصول غذائي عالي القيمة ويحتوي على نسبة بروتين تتراوح بين 12- 16% وليس محصول علفي بالإضافة لكونه محصول ربيعي يزرع خلال شهر شباط ويحصد في بداية حزيران وليس بمحصول صيفي.
أما بالنسبة لما قامت به الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في هذا المجال أدخل محصول الكينوا في تجارب إدارة بحوث المحاصيل منذ شهر حزيران عام 2014 ولا يزال العمل البحثي مستمر حتى الآن. كما تم تنفيذ العديد من الأبحاث على محصول الكينوا ومنها زراعته في 12 موعد لتحديد مدى ملائمته للبيئة السورية وبحث لتحديد المقنن المائي والمعادلة السمادية له وبحث لتحديد أفضل موعد لزراعته وبحث لتحديد الكثافة النباتية المثلى والاحتياج المائي لصنع الكينوا المبشر زير وبرنامج تربية وتحصين محصول الكينوا لاسنباط سلالات أكثر تأقلماً مع البيئات المحلية وتنفيذ برنامج تربية وتحسين وتنفيذ يوم حقلي وورشة عمل في مركز البحوث العلمية في القنيطرة وحالياً يوجد من الكينوا تم الانتهاء من مرحلة التجارب هذا العام وتحديد الحزمة التكنولوجية للصنف والآن في مرحلة تحليل النتائج وإعداد تقرير الاعتماد.
وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي

 


طباعة