استقبال طلبات الحرفيين الراغبين بالتسجيل في مشروع (إعادة إحياء المهن والورش) بدرعا

الثورة أون لاين:

ضمن مشروع إعادة إحياء المهن والورش في مدينة درعا بدأت غرفة تجارة وصناعة درعا اليوم بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي استقبال طلبات التسجيل.
وبحسب الإعلان الذي تم توزيعه فإن المشروع يقام بالتعاون مع مجلس مدينة درعا وغرفة التجارة والصناعة ويستهدف أصحاب الورش والأعمال المهنية والراغبين بالتدرب على حرفة أو مهنة معينة ولا سيما نجارة الخشب والألمنيوم والحدادة بأنواعها وصيانة الأدوات الالكترونية والكهربائية والديكورات وصيانة المعدات وأدوات الطاقة المتجددة والتمديدات الكهربائية المنزلية والدهان ونجارة البيتون والتبريد والتكييف والموبيليا والتمديدات الصحية والخياطة وصناعة الألبان والأجبان والمعجنات والحلويات.
ولفتت الإعلان إلى أن المشروع يستهدف لأول مرة النساء الراغبات في تعلم المهن الخاصة بالمرأة على ألا يقل السن عن 18 سنة للنساء أو الرجال.
وحدد الإعلان الأوراق المطلوبة من المتدرب وهي صورة عن الهوية الشخصية والبطاقة الأسرية ومن صاحب الورشة صورة عن الهوية الشخصية والبطاقة الأسرية وسند ملكية أو عقد إيجار ساري المفعول وصورة عن الشهادة الحرفية أو شهادة اتباع دورة مهنية إن وجدت.
من جهته رئيس مجلس مدينة درعا المهندس أمين العمري أكد أن الغاية إعادة إحياء المهن التي توقفت خلال الحرب العدوانية على سورية وبالتالي تحسين واقع الحرفيين المعيشي مشيراً إلى أن المستفيدين سيخضعون إلى اختبار مهني قبل تقديم الدعم.
بدوره رئيس اتحاد الحرفيين إبراهيم الكفري أوضح أن مشروع إعادة المهن والحرف رائد لجهة مساعدة الحرفيين والراغبين بالعمل الحرفي بالدخول إلى سوق العمل مشيراً إلى أن المشروع استهدف في فترة سابقة 50 حرفياً وتم إعطاؤهم معدات ومستلزمات العمل للعودة مجدداً إلى السوق.
يشار إلى أن التسجيل يستمر خلال أوقات الدوام الرسمي حتى السادس والعشرين من الشهر الجاري.


طباعة