المنطقة الصناعية الحرفية للتريكو والتطريز بحلب تضع خططها لترميم صالاتها المتضررة في الليرمون

bb7.jpg

الثورة أون لاين – جهاد اصطيف :

بحثت لجنة المنطقة الصناعية الحرفية للتريكو والتطريز بحلب مع أعضائها الواقع الحالي للصالات والمقاسم والخطط الكفيلة بترميمها وإعادة إعمارها وتوزيعها على الحرفيين خاصة بعد ما تعرضت له من أضرار في البنية الإنشائية.
وخلال حضوره اجتماع اللجنة أكد رئيس اتحاد الحرفيين بحلب بكور فرح حرص الحكومة على دعم المناطق الصناعية وإقامة المزيد منها لدعم القطاع الصناعي والحرفي لما له من دور كبير في تعزيز وتمتين الاقتصاد الوطني ، خاصة وأن حلب تعتبر عاصمة للاقتصاد وحاضنة للصناعة ، منوها بالجهود الكبيرة التي تبذلها اللجنة والخطوات الكبيرة التي قطعتها من أجل إنجاز العمل في المنطقة الصناعية بهدف توزيع الصالات على المكتتبين بأسرع وقت ممكن وحث الأعضاء للإسراع بدفع التزاماتهم المترتبة عليهم ومتابعة أوضاع الأعضاء غير المنتسبين لمعالجتها وضمان حقوقهم.
من جانبه رئيس لجنة المنطقة الصناعية لمهنة التريكو والتطريز هاشم بيره جكلي كشف عن أهم الأعمال التي تم القيام بها منذ تحرير المنطقة من رجس الإرهاب ، حيث تم التنسيق وعن طريق اتحاد الحرفيين مع المحافظة ومجلس المدينة من أجل إزالة الإشغالات من أنقاض ومخلفات ، ووضع الخطط لترميم الصالات وبناء مقاسم وكتل جديدة تلبي احتياجات كافة المكتتبين.
وتم خلال الاجتماع التصويت على تفويض مجلس الإدارة بإزالة كافة المخالفات وترحيل الأنقاض الناتجة عنها وإبرام العقود بالتراضي لضرورة سرعة العمل والإنجاز والبناء على نفقة الحرفيين بسبب عدم توفر الآليات الثقيلة لدى مجلس مدينة حلب بالهدم وترحيل الأنقاض على أن يعتبر هذا التفويض بمثابة مصادقة نهائية، وتفويض اللجنة بإبرام العقود للكتل المتبقية غير المنجزة لمهنة التريكو ، واستئناف الأعمال انطلاقا من الواقع ، وإمكانية التعاقد مع من يلزم من العاملين بعقود مؤقتة لسهولة إنجاز العمل ، وغيرها من الإجراءات الأخرى التي تصب في مصلحة العمل وسرعة إنجازه ، والتأكيد على ضرورة متابعة الأعضاء المقصرين عن تسديد التزاماتهم وخاصة الصالات المنجزة حسب النظام المالي والموافقة على فصل المغادرين خارج القطر وعليهم ذمم مالية.


طباعة