آلية جديدة لتحسين واقع النقل في حمص

 

 

a2.jpg

الثورة أون لاين – سهيلة إسماعيل:

كثرت في الآونة الأخيرة شكاوى المواطنين في محافظة حمص من وضع النقل سواء بين الريف والمدينة أم ضمن المدينة نفسها, وذلك بسبب قلة وسائل النقل ما يسبب ازدحاماً كبيراً على مختلف الخطوط, و لحل هذه المعضلة وتخفيف الأعباء عن المواطنين أكدت محافظة حمص أنه سيتم خلال المرحلة المقبلة دراسة واقع خطوط النقل في المحافظة, وضمن هذا الإطار وجهت المحافظة لجنة النقل وكافة الجهات المعنية بمراقبة تطبيق الآلية الجديدة لضبط حركة السير على كافة الخطوط بين المدينة والريف، خاصة وأن هناك فرقاً واضحاً بين عدد السيارات العاملة على أرض الواقع وبين عدد السيارات التي يتم تزويدها بالمحروقات من المحطات.
وفي هذا الإطار تم اتخاذ العديد من الإجراءات التي تمثلت بتوزيع استمارة خاصة بالنقل على كافة السيارات العاملة على الخطوط بين المدينة والريف واعتماد هذه الاستمارة عند تعبئة المحروقات وحصر التعبئة في محطتي الانطلاق لضبط عملية توزيع المادة على السيارات العاملة فعلياً للحد من الهدر وضمان وصول المادة لمستحقيها من أجل تغطية الرحلات التي قامت بها السيارة وليس التي ستقوم بها.

 

a3.jpg
كما تضمنت الإجراءات توجيه الوحدات الإدارية بفتح سجل خاص للحافلات العاملة للتأكد من عدد الرحلات التي قامت بها السيارات على الخطوط ضمن وحداتهم , مع قيام اللجنة المختصة بمتابعة واقع النقل في مجلس المحافظة من خلال جولات مستمرة على محطتي الانطلاق الشمالية والجنوبية للتأكد من عدم حصول اي حالات خلل.


طباعة