شجار .. عنف .. قتل

ثورة أون لاين:
ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو مروّع أظهر اللحظات الأخيرة من حياة امرأة يُزعم أنها قُتلت على يدّ زوجها في البرازيل.
وبحسب اللقطات المروّعة، تظهر السيدة تاتيان سبيتزنر وهي تركض هاربة من زوجها لويس مانفيلر خلال مطاردته لها عبر مرآب تحت الأرض.
وقالت الشرطة إن المرأة ركضت باتجاه المصعد حيث بدأ زوجها بلكمها وركلها قبل خنقها حتى الموت ورمي جثتها من شرفة الطابق الرابع.
ولفت ممثلو الادعاء الى أن اللقطات تظهر الزوج البالغ من العمر 32 عاماً، وهو ينقل جثة زوجته عبر المصعد ثمّ يبدأ بتنظيف آثار الدماء عن الجدران.
ويزعم مانفيلر، المحتجز في انتظار المحاكمة، أن زوجته قفزت كي تنهي حياتها بسبب خلاف، إلا أن الأطباء الشرعيين لفتوا يوم الخميس الى أنها توفيت خنقاً.
إشارة الى أنه تمّ العثور على جثة الضحية، البالغة من العمر 29 عاماً، داخل شقة الزوجين في جنوب البرازيل يوم 22 تموز.
وأفادت التقارير بأن مشاجرة نشبت بين الزوجين بعدما كانا يمضيان السهرة خارج المنزل بسبب صور امرأة على هاتف مانفيلر.