صناعي يقع ضحية تلاعب واحتيال

ثورة اون لاين :

تناولت بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مقالاً صحفياً حول وقوع رجل صناعي في حلب ضحية تلاعب واحتيال من قبل طليقته وصديقتها،التي قامت باستدراجه، ووضع مادة منومة له في طعامه وتخديره وتبصيمه على أوراق يجهل محتواها، وتشكيك البعض في الحادثة مما دفعه للإصرار على أقواله ، وتقديم شكوى إلى السيد الوزير الداخلية.
بالتدقيق تبين أن الشاكي ( أحمد ،و) تقدم بشكوى يدعي فيها محاولة بعض الأشخاص تغيير مجريات التحقيق، فأمر السيد وزير الداخلية بتشكيل لجنة من ضباط الوزارة للتحقيق في الموضوع وكشف ملابساته.
وعلى الفور بدأت اللجنة بجمع المعلومات، وتأكد لها صحة إدعاء الشاكي ( أحمد ، و) ومن خلال الأدلة والإفادات تمكنت اللجنة من معرفة جميع ملابسات القضية من أدلة وقرائن وإلقاء القبض على الفاعلين خلال فترة قصيرة جداً، وهم : طليقته ( ر . ح) وابنته (س)، وصديقتها (خ .ع ).
وبالتحقيق مع طليقته المقبوض عليها اعترفت بإقدامها على التخطيط المسبق لوضع مادة منومة له بمساعدة ابنته القاصر ،وصديقتها المدعوة (خ . ع ) وشخص متواري تربطها به علاقة غرامية، وتبصيم الشاكي على أربعة أوراق واحدة منها فارغة تم صياغتها لدى محامي مقيم في محافظة حلب.
ومازال البحث جار عن المتواري، والتحقيقات مستمرة من قبل اللجنة لاستجلاء الحقيقة كاملةًبعد ظهور أدلة جديدة فيها، ويجري العمل على تقديم المقبوض عليهم إلى القضاء المختص.