جريمتا قتل غامضتان في دير الزور

ثورة أون لاين:
وردت معلومات إلى فرع الأمن الجنائي في دير الزور حول قيام شخصين ملثمين مجهولين يستقلان دراجة نارية بإطلاق النار على شخص في حي الضاحية، وقتله.
ومن خلال البحث والتحري عن الفاعلين وخلال مدة / 12/ ساعة تمكن فرع الأمن الجنائي في دير الزور من كشف هوية الفاعلين وإلقاء القبض عليهما، تبين أنهما يدعيان (ع . ب) و( م . ش)، وبالتحقيق معهما اعترفا بإقدامهما على التخطيط لسرقة محل معد لبيع المواد الغذائية في حي الضاحية بالاشتراك مع أشخاص متوارين، وعند محاولتهما خلع باب المحل خرج أحد المواطنين من منزله وقام بالصراخ عليهم فأقدم المقبوض عليه ( م . ش ) على إطلاق النار عليه من بندقية حربية، وأصابه في ظهره مما أدى إلى وفاته .
كما تمكن فرع الأمن الجنائي في دير الزور وخلال وقت قصير لا يتعدى/ 48/ ساعة من كشف جريمة قتل أخرى يكتنفها الغموض التام، وذلك أثناء قيامه بالتحقيق في قضية اختفاء مواطنة، إذ اكتشف وقوع حادثة سرقة من منزلها قبل تغيبها لم يتم الإبلاغ عنها، ودارت الشبهات حول زوج ابنتها المدعو ( م . خ ) ومن خلال ترصد تحركاته تم إلقاء القبض عليه، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على سرقة مبلغ من المال وكمية من الذهب من منزل هذه العائلة، وقيامه باستدراج والدة زوجته إلى منطقة مهجورة ومدمرة بأحد الأبنية وإطلاق النار عليها من بندقية حربية وإصابتها برأسها مما أدى إلى وفاتها ثم قام بإحراق الجثة بالكامل لإخفاء معالم جريمته، وباع المصاغ الذهبي واستبدله بمصاغ ذهبي جديد.
تم مصادرة المصاغ الذهبي المذكور .
ومازالت التحقيقات مستمرة لإلقاء القبض على المتوارين، ويجري العمل على تقديم المقبوض عليهم مع المصادرات إلى القضاء لينالوا جراءهم العادل .