بعد عشرين عاماً.. اكتشفت شقيقاتها الصامتات ماقصتهم؟ً

ثورة أون لاين:

اكتشفت امرأة بريطانية أن والدتها خبأت جثث شقيقاتها في الخزانة على مدى 20 عاماً، من دون أن يشعر بذلك أحد.
ووضعت بيرناديت كيرك جثث 3 من بناتها في الخزانة، ووضعت الجثة الرابعة في كيس قماشي بجانب سريرها على مدى عقدين من الزمن، قبل أن يتم العثور على هذه الجثث.
وأنجبت بيرناديت الفتيات الأربع، بما في ذلك طفلتين توأم، خلال فترة من الفوضى في حياتها، عندما كانت مدمنة على المشروبات الكحولية، وأقامت العديد من العلاقات، بحسب ما استمعت المحكمة.
وأظهرت التحقيقات أن بيرناديت كانت تنجب الفتيات في المنزل، ولم تكن أي منهن تصدر ضجيجاً عند الولادة، وكانت تعمد إلى لف الجثة بالقماش ووضعها في الخزانة وأصدرت المحكمة حكماً بالسجن على بيرناديت، لكنها توفيت في وقت لاحق عن عمر 64 عام.
وتقول جوان لي (47 عاماً) ابنة بيرناديت، إن اكتشاف ما حدث كان صدمة بالنسبة إليها، وتعمل الآن على نشر كتاب يحكي قصة والدتها بعنوان "الشقيقات الصامتات".