بركان آغونغ في بالي الإندونيسية يعاود ثورانه

ثورة أون لاين:

عادت حركة الطيران لطبيعتها في مطار بالي الإندونيسي بعد إلغاء عشرات الرحلات عقب ثوران بركان جبل آغونغ في جزيرة بالي الإندونيسية.

وقالت الوكالة الوطنية لمواجهة آثار الكوارث في إندونيسيا، إن اندلاع البركان استمر 4 دقائق و30 ثانية، ونفث الحمم والصخور الملتهبة لمسافة نحو ثلاثة كيلومترات.

وشهدت 9 قرى سقوط الرماد البركاني الكثيف، لكن الوكالة قالت إنها لم ترفع مستوى التأهب، مشيرة إلى استمرار منع المواطنين والسياح من الاقتراب لأقل من 4 كيلومترات حول الفوهة.

وقال المتحدث باسم الوكالة سوبوتو بورو نوغروهو، إنه لم تكن هناك ضرورة لإجلاء سكان المناطق المحاذية للبركان.

وذكر المتحدث باسم مطار بالي إحسان الرحيم، أنه تم إلغاء 9 رحلات جوية بين بالي وأستراليا مساء وأن 6 رحلات مؤجلة لشركتي "كانتاس" و"فيرجن" أستراليا سيتم تسييرها.

يذكر أن بركان آغونغ عاود نشاطه عام 2017 بعد أكثر من نصف قرن من الركود، بعد ثوران كبير في عام 1963.