إصابات في مهرجان مطاردة الثيران بإسبانيا

ثورة أون لاين:

قال الصليب الأحمر الإسباني إن خمسة أشخاص نقلوا إلى مستشفى للعلاج من جروح أصيبوا بها في اليوم السابع من مهرجان سان فيرمين السنوي لركض الثيران في مدينة بامبلونا.
وفي الفترة الممتدة بين السابع من تموز والرابع عشر منه، يصطف آلاف الاشخاص، كل صباح، ويرتدي كثيرون منهم قمصانا بيضاء وأوشحة حمراء، في الشوارع الضيقة للمدينة التي يعود تاريخها للقرون الوسطى، بغرض الركض مع الثيران في تقليد مستمر منذ قرون.
وفي مطاردة لمسافة 875 مترا، تركض ستة ثيران ذات نزعة هجومية من حظيرتها إلى حلبة المصارعة بينما يحاول البعض بجوارها، تفادي الإصابة بقرون الثيران أو السقوط تحت حوافرها.
وأورد الصليب الأحمر أن الثيران لم تصب أيا من العدائين الذين شاركوا في المهرجان وأوضح أن شخصين أصيبا في الذراع نتيجة السقوط وأصيب آخران بكدمات في الرأس بينما أصيب الأخير في الصدر.
ويقتل المصارعون الثيران في وقت لاحق من اليوم في حلبة المصارعة، وتتعرض هذه الطقوس لانتقادات حقوقية واسعة.