عودة طفلة مخطوفة لحضن ذويها..!

ثورة أون لاين:

وردت معلومات لفرع الأمن الجنائي بريف دمشق بإقدام أشخاص مجهولين على خطف الطفلة ( شذى بحري ) عمرها 4 سنوات من قرية حفير الفوقا التابعة لمنطقة التل أثناء تواجدها أمام منزلها.
ومن خلال التنسيق مع أهل الطفلة المخطوفة تم إعلام الفرع من قبل والد الطفلة بورود اتصال هاتفي إليه من شخص قريب له يدعي بقيام الأشخاص الخاطفين بالتواصل معه وطلب فدية مالية مقابل إعادة الطفلة ومن خلال المتابعة الحثيثة والتحري وبإشراف مباشر من قيادة شرطة ريف دمشق تمكن فرع الأمن الجنائي بريف دمشق من تحرير الطفلة وإلقاء القبض على الخاطفين بعد نصب الكمين اللازم ، وهما المدعوين ( أحمد – م – ب ) و( أحمد – ي – ب ) بالإضافة إلى شخصين وإمرأة متعاونين معهما ، وبالتحقيق الأولي معهما اعترفا بإقدامهما على خطف الطفلة مقابل استجرار مبالغ مالية من والدها لوجود خلافات مالية سابقة فيما بينهم ، وما زالت التحقيقات مستمرة للوقوف على ملابسات القضية .
وفي هذا السياق تؤكد وزارة الداخلية أنه لا يوجد أي عصابة سواء من المتسولين أو غيرها تمتهن خطف الأطفال بمنطقة القلمون ، وان كل ما أشيع على بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي لا أساس له من الصحة على الإطلاق .
وتهيب وزارة الداخلية بصفحات مواقع التواصل الاجتماعي اعتماد الأخبار من مصادرها الحقيقية وعدم الانجرار وراء الشائعات والأخبار الكاذبة، وعدم الترويج للأكاذيب والمنشورات الملفقة ، وبخاصة تلك التي تؤثر سلباً في أمن المواطنين واستقرارهم.