صائغ ضحية نصب واحتيال ...!!

ثورة اون لاين:

تقدم ” ر ، ي ” وهو صاحب محل مجوهرات في منطقة شارع العابد بالإدعاء لدى فرع الأمن الجنائي بدمشق على شخص دخل محله على أنه زبون فسرق بالمغافلة 12 ليرة ذهبية و18 إسوارة ذهبية تقدر قيمته بـ3 ملايين ليرة سورية ولاذ بالفرار 

تحدث صاحب المحل: دخل شخص لمحل المجوهرات العائد لي وقام بشراء ليرة ذهبية بمبلغ 180 ألف ليرة سورية وبعدها بأسبوع عاد واشترى واحدة أخرى وفي اليوم التالي أيضاً قام بشراء ليرة ثالثة وذلك لكسب ثقتي وادعى أن اسمه ” ل ” وفي اليوم الرابع طلب كمية من الذهب لشرائها وأنه سيعود لأخذها ودفع ثمنها وعندما عاد أعلمني بأن المبلغ بحوزته وبدأت بتجهيز المصاغ الذهبي والليرات بناء على طلبه ووضعتهم ضمن أكياس مخمل وبدأت بكتابة الفواتير وأثناء ذلك قام بالسعال والمصاغ بحوزته وخرج من المحل لاستنشاق الهواء وعاد واخذ طلبه من الذهب وغادر المحل لاكتشف لاحقاً أنه قام بسرقة الذهب ووضع عملات معدنية ضمن الأكياس بدلاً عنها .

وبالمتابعة من قبل فرع الأمن الجنائي بدمشق وبعد الإطلاع على الكاميرات الموجودة في المكان تمكن عناصر الأدلة من الحصول على عدة صور وتم نصب الكمين المناسب والقبض عليه وتبين أنه يدعى ” س ” و من أرباب السوابق بالنصب والاحتيال.

وبالتحقيق معه اعترف أنه أثناء مروره من جانب محل المجوهرات المذكور دخل وقام بشراء ليرة ذهبية لكسب ثقة صاحب المحل وعاد في اليوم الثاني واشترى واحدة ثانية وواحدة ثالثة في اليوم التالي ثم طلب منه تحضير كمية من الذهب لشرائها وعندما حضر لأخد الذهب كان بحوزته كيس كرتون وبداخله علبة محارم قام بوضع كيس الكرتون على الكرسي وخلال كتابة الفواتير من قبل صاحب المحل بعد تجهيز الذهب بدأ المدعو ” س ” بالسعال وادعى أنه بحاجة للهواء على باب المحل وبحوزته المصاغ الذهبي حيث قام بتبديل الكيس الذي بضمنه المصاغ بكيس أخر من نفس اللون والنوع بعد ان قام بالاحتفاظ مسبقاً بهم بعد شراء الليرات ووضع بضمن الأكياس عملات معدنية من فئة الخمس ليرات وسلسال نحاسي وغادر المحل دون أن ينتبه صاحب المحل لأي تبديل وقام ببيع المصاغ المسروق بمبلغ مليونين وثلاثمائة ليرة سورية .