مصرع شخصين في أسوأ عاصفة مطرية تجتاح إسبانيا منذ أكثر من مئة عام

ثورة أون لاين: لقي شخصان مصرعهما وأصيب عدد آخر بجروح جراء أسوأ عاصفة مطرية تجتاح جنوب شرق إسبانيا في أكثر من مئة عام.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية يوروبا برس عن خدمات الطوارئ قولها: “إن العاصفة تسببت بهطول أمطار غزيرة وبدمار هائل وأسفرت عن مقتل امرأة تبلغ من العمر 51 عاماً وأخيها البالغ من العمر 61 عاماً حيث عثر عليهما داخل سيارة منقلبة جرفتها مياه الفيضانات في كاوديتي على بعد مئة كيلومتر جنوب فالنسيا”.

وأوضحت خدمات الطوارئ أنها سحبت ثلاثة أشخاص جرفتهم مياه الأنهار فيما أصيب ثلاثة من عناصر الشرطة خلال عملية الإنقاذ.

ومن المتوقع أن تمر العاصفة في مسارها فوق فالنسيا واليكانتي ومورسيا على ساحل البحر المتوسط اليوم وغداً فيما غطت المياه البنية الممزوجة بالطين الشوارع وجرفت السيارات وغمرت أبواب المنازل في مناطق الأنهار.

وتوقفت حركة المرور والقطارات وتسببت العواصف بقطع الأشجار وأسوار الأبنية وتم إنقاذ العديد من الأشخاص من فوق أسطح المنازل ومن السيارات وأغلقت المدارس اليوم في المناطق المتضررة.