رضيع يصارع الموت بسبب قبلة نقلت له عدوى فيروس الهربس..

ثورة اون لاين:

يصارع طفل بريطانى حديث الولادة الموت بسبب قبلة نقلت له فيروس الهربس، وذكر الأطباء أنه تم نقله من شخص يحمل الفيروس ولكن تأثيره على الطفل كان خطيراً، ويتوقع الأطباء أن يتسبب فى وفاته.

وبحسب ما ذكرت جريدة "الديلى ستار"، ولد رومان درانسفيلد فى وقت مبكر عن ميعاد ولادته الأساسى بأربعة أسابيع وكان مصاباً باليرقان أو الصفراء فى فبراير 2019 ووضع فى حضانة حديثى الولادة.

وفى اليوم الخامس من ولادته لاحظ والداه ماثيو، 28 عامًا، ووالدته دانييلا، 27 عامًا، أن طفحًا على رأس الطفل تطور سريعًا إلى بثور، وأكد الأطباء فى وقت لاحق أن الطفل مصاب بالهربس، ويشتبه أنه من أحد أقربائه الذين قبلوه. وتلقى رومان الأدوية المضادة للفيروسات لمدة ثلاثة أسابيع مع الكريمات.

وقالت والدة الطفل دانييلا، "عندما ولد لأول مرة كان أفراد الأسرة يدخلون ويخرجون لرؤيته أثناء وجوده في جناح الأطفال حديثي الولادة ، وكما يفعل أي شخص آخر، فإنهم يحتضنونه ويقبلونه."

وأضافت "كل من زاروه إنه ليس لديهم فيروس هربس نشط، لذلك لن نعرف أبدًا من الذي نقل الفيروس إليه."

وأشارت "في أحد الأيام لاحظنا وجود طفح على وجهه واستمر في تفاقمه وتطور في نهاية المطاف إلى مناطق تشبه الفقاعات".

وأضافت الأم: "أخبرنا الأطباء أن الفيروس كان يمكن أن يقتل الرضيع إذا وصل إلى أعضائه، لكن بعد 3 أسابيع من العلاج في المستشفى تم إرساله إلى المنزل وتعلمنا كيفية الاعتناء به."

وقرر الزوجان تبادل قصتهما لتشجيع الناس على عدم تقبيل الأطفال حديثي الولادة لتجنب انتقال الفيروس.