أستراليا تضع العاصمة بحالة تأهب قصوى خوفاً من وصول الحرائق إليها

ثورة أون لاين:

وضعت السلطات الاسترالية اليوم العاصمة كانبيرا في حالة تأهب قصوى مع اقتراب حرائق الغابات منها فيما غطى الدخان والغبار أجزاء شاسعة من شرق البلاد مثيرا تحذيرات جدية من المخاطر الصحية على السكان.

وذكرت وكالة رويترز أن المخاوف تزايدت من احتمال وصول الحريق الذي تؤججه درجات الحرارة التي تخطت 40 درجة مئوية للمشارف الجنوبية لكانبيرا ما يهدد المنازل والأرواح كما حدث عام 2003 عندما دمرت النيران نحو 500 منزل وخلفت أربعة قتلى.

وامتدت الحرائق في إقليم العاصمة الأسترالية الذي يضم المدينة على أكثر من 136 ألف فدان بما يعادل نحو ربع أراضي المنطقة.

وقالت سلطات مكافحة الحرائق المحلية إن درجات الحرارة الأقل سوف تساعد في جهود احتواء ألسنة اللهب اليوم لكن على السكان مراقبة أي تغير في الحرائق عن كثب فيما أشار آندرو بار كبير وزراء إقليم العاصمة اليوم إلى أنه “لا يزال أمامنا أيام وربما أسابيع من مكافحة النيران”.

وتسبب موسم حرائق الغابات الطويل المدمر في أستراليا حتى الآن بمقتل 33 شخصا ونفوق ما يقدر بمليار حيوان بري منذ أيلول الماضي كما دمر 2500 منزل تقريبا وأتى على 8ر2 مليون فدان.