السجن 99 عاما لمغني راب استأجر قاتلا محترفا لقتل والدته

  ثورة أون لاين :

صدرت محكمة فيدرالية أميركية في شيكاغو حكما بالسجن لمدة 99 عاما على مغني الراب كومان ويلسون، وذلك بعد إدانته بتهمة قتل والدته.

 وأصدر القاضي في مقاطعة كوك ستانلي ساكس، الجمعة، حكما بسجن مغني الراب، الذي يعرف أيضا باسم "يونغ كيو سي"، 99 عام، كما قضى بسجن القاتل المأجور يوجين سبنسر لمدة 100 عام بتهمة قتل يولاندا هولمز، والدة كومان، في العام 2012.

وقال القاضي ساكس، وهو يحدق من مقعده المرتفع في قاعة المحكمة في كل من ويلسون، البالغ من العمر الآن 30 عاما، وسبنسر، إن "الكلمة لوصف ما حدث هي قتل الأم، أي أن يقتل المرء والدته"، بحسب ما ذكرت صحيفة شيكاغو صن تايمز الأميركية.

وأشار القاضي ساكس إلى أن ويلسون كان في الثالثة والعشرين من العمر وقت مقتل هولمز بالرصاص في شقتها في نورث سايد، حيث أمر بقتلها مستعينا بقاتل مأجور.

وأضاف القاضي، خلال الحكم الصادر على مغني الراب، أن الأم هولمز أعطت ابنها كل ما يحتاجه، سيارة وعملا، وأضاف "يمكن القول إنها دللته وأفسدته، فقد أعطت كومان حياة، ولكنه ردّ لها المعروف بأن قتلها".

وأظهرت السجلات أن المغني سحب ما يقرب من 70 ألف دولار من حسابات والدته في الأشهر التي تلت مقتلها، وأنفق المال على الملابس المبهرجة، وعدّل سيارته حيث أضاف أجنحة على مركبته من نوع فورد موستانغ التي اشترتها له الضحية.

وفي مقطع فيديو قام ويلسون بتصويره ونشره على الإنترنت، شوهد وهو يلقي نقودا على معجبيه ويقول إنه يعرف كيفية "رد الجميل" إليهم.

وبعد إصدار الحكم على ويلسون، سئل عما إذا كان لديه أي شيء يقوله قبل أن يصدر ساكس قراره النهائي، فقال "أريد فقط أن أقول، أن لا أحد أحب أمي أكثر مني.. لقد كانت كل ما أملك.. هذا كل ما في الأمر"، حسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتعليقا على الحكم، قال أقارب كومان إن قتل هولمز والتهم الموجهة إلى ابنها بعد ما يقرب من عام قد "مزق" العائلة المتماسكة.