مقتل 27 شخصاً في حادث إطلاق النار شمال شرق تايلاند

ثورة أون لاين:

ارتفعت حصيلة ضحايا إطلاق النار الذي نفذه جندي تايلاندي في مدينة ناخون راتشاسيما شمال شرق تايلاند أمس إلى 27 قتيلا بينهم المهاجم وعشرات الجرحى.

ونقلت رويترز عن رئيس الوزراء التايلاندي “برايوت تشان او شا” قوله إن 27 شخصا قتلوا خلال عملية إطلاق النار العشوائية التي وقعت في مركز تيرمينال 21 التجاري بمدينة ناخون راتشاسيما بمنطقة موانغ وأصيب أكثر من 52 آخرين بجروح لافتا إلى أن المهاجم بين القتلى.

وأشار إلى أن دوافع مطلق النار “شخصية” ومرتبطة بنزاع حول “بيع منزل”.

بدوره أكد وزير الصحة العامة التايلاندي أنوتين شارنفراكول أن قوات الأمن تمكنت من القضاء على المهاجم.

وكانت الشرطة المحلية أعلنت في وقت سابق أن “عسكرياً سرق بندقية من قاعدة عسكرية في المدينة وقتل في البداية قائده وشخصين آخرين ثم فر بواسطة عربة عسكرية ليدخل لاحقا الى مركز تجارى حيث بدأ إطلاق نار مكثف على الموجودين”.

وأضافت الشرطة إن المهاجم هو الجندي جاكرابانث توما البالغ من العمر 23 عاما وكان يعمل بقاعدة للجيش قرب ناخون راتشاسيما التي تبعد نحو 250 كيلومترا عن العاصمة بانكوك.. وقبل الهجوم كتب على حسابه على فيسبوك إنه ذاهب للانتقام دون أن يذكر السبب.