العفو الدولية: الاحتلال التركي يرتكب جرائم بحق سكان عفرين

طالبت منظمة العفو الدولية قوات النظام التركي التي احتلت عفرين بالتوقف عن ارتكاب الجرائم بحق سكانها ووضع حد للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان فيها.

وأشارت المنظمة في بيان لها نقلته وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن سكان عفرين يعانون من انتهاكات متعددة لحقوق الإنسان تنفذ معظمها مجموعات مسلحة تابعة للنظام التركي موضحة ان هذه الانتهاكات تشمل الاعتقالات التعسفية والاختفاء القسري ومصادرة الممتلكات والنهب.
المنظمة الحقوقية، أشارت كذلك في بيانها إلى أن قوات تركية وبالاشتراك مع مقاتلين متحالفين معها استولوا على مدارس في عفرين، الأمر الذي تسبب بدوره في منع آلاف الأطفال من مواصلة تعليمهم.
ودعت المنظمة النظام التركي الى وضع حد فوري للانتهاكات مبينة أن «تركيا تتحمل باعتبارها قوة احتلال مسؤولية ضمان سلامة السكان والحفاظ على النظام في عفرين».
وقالت لين معلوف مديرة أبحاث الشرق الأوسط في المنظمة: إن الهجوم والاحتلال من جانب الجيش التركي يزيدان معاناة سكان عفرين .
وكانت وزارة الخارجية والمغتربين طالبت في آذار الماضي قوات النظام التركي التي غزت مدينة عفرين بالانسحاب فورا من الأراضي السورية مبينة أن الممارسات والاعتداءات التركية لا تهدد حياة المدنيين ووحدة أرض وشعب سورية فحسب بل تطيل أمد الحرب على سورية خدمة للإرهاب وداعميه وتهدد الأمن والسلم في المنطقة والعالم.
التاريخ: الجمعة 3-8-2018
رقم العدد : 16753


طباعة