الاستخبارات الأوروبية: داعــــش خطـــط لهجمـــات إرهابيـــة في كـــل أوروبــــا

بين السّم والإرهاب لا فرق في الموت والقتل، إلا أن الإرهاب أكثر دموية وإجراماً من صنوها الأول، وطبّاخ الإرهاب الغربي على سورية والمنطقة، لا بد متذوقه عبر الذئاب الدموية المنفلتة تلك من سجونه وحدوده وتأشيراته، وفي هجمات طالته وأخرى تنتظر تحين الفرص لها .

يصرخ الغرب ويناور بخبثه، فيما لا يرى ما يقترفه من إجرام في سورية وغيرها، وما دام لا أحد في مأمن وقد تذوق طعم الإرهاب سابقاً، فقد كشفت أجهزة الاستخبارات الأوروبية أن تنظيم داعش الإرهابي خطط لتنفيذ هجمات مماثلة في دول أوروبية أخرى، بعد تنفيذه الهجمات الدموية في كل من باريس وبروكسل.‏

شبكة «آر تي إل RTL» قالت: إن مخططات التنظيم الإرهابي لم تستثن أية دولة أوروبية، حيث كان يعتزم تنفيذ هجمات في جميع دول الاتحاد الأوروبي، من البرتغال وحتى غرب البلقان. وفي تفاصيل لها أوضحت الشبكة أن التحقيقات كشفت عن 3 مواطنين بلجيكيين، يشتبه في مشاركتهم في تلك الهجمات، التي استهدفت باريس وبركسل في عامي 2015م و2016م، أحدهما يدعى شاكر «30 عاماً»، تم التحقيق معه في وقت سابق وأُطلق سراحه، والآخر يدعى محمد صلاح الدين، لا يزال مطلوبا لدى أجهزة الأمن، أما الثالث «29 سنة» قتل في سورية بعد انضمامه للإرهابيين فيها.‏

التاريخ: الجمعة 10-8-2018

رقم العدد: 16758


طباعة