بعد دعمها للتنظيمات الإرهابية في سورية بريطانيا تحذر من تزايد احتمال شن هجوم كيميائي على أراضيها !

 
حذر وزير الامن البريطاني بن والاس من أن احتمال شن هجوم إرهابي بأسلحة كيميائية أو بيولوجية في بريطانيا يزداد قربا.
ونقلت رويترز عن والاس قوله خلال مؤتمر أمني في لندن أمس:أن الإرهابيين يواصلون تفقد سبل جديدة لقتلنا في شوارعنا، الأسلحة الكيميائية والبيولوجية تقترب، لقد قاموا بتطوير ترسانات أفضل ويتعين أن نكون مستعدين لليوم الذي ربما تأتي فيه إلى شوارعنا هنا.
ولم يخف والاس تخوفه من عودة الإرهابيين الذين دعمتهم حكومة بلاده في سورية والعراق مشيرا إلى ان نحو 900 بريطاني التحقوا بصفوف التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق وعاد أقل من نصفهم بقليل في حين قتل نحو 150 منهم.
من جهته اعتبر نيل باسو قائد شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية انه يجب التعامل بجدية مع إمكانية شن هجمات بأسلحة كيميائية أو بيولوجية في بريطانيا وقال: يتعين علينا التأكد من أن لدينا التحضيرات اللازمة لمواجهة هذه التهديدات.
وشهدت بريطانيا العام الماضي خمس هجمات إرهابية قتل فيها 36 شخصا فيما أعلنت الشرطة أنها أحبطت 17 هجوما اخر.
وتشهد بعض الدول الغربية حالة من الاستنفار الأمني خوفا من ارتداد الإرهاب الذي دعمته وتغاضت عن جرائمه في سورية إلى أراضيها وخاصة بعد الهجمات والاعتداءات المتكررة التي شهدتها هذه الدول.
 
وكالات - الثورة
 
 
التاريخ: الأربعاء 10-10-2018
رقم العدد : 16807

طباعة