حزب مصري: ســـورية تحـــارب الإرهــــاب نيابـــة عـــن العالـــم

جدد حزب مصر العربي الاشتراكي وقوفه إلى جانب سورية في مواجهة الحرب التي تشن عليها مؤكدا أنها تحارب الإرهاب نيابة عن العالم أجمع.

وأوضح الحزب في بيان أمس أن سورية تنوب عن العالم أجمع في التصدي للمؤامرة الهادفة إلى إضعاف دول المنطقة خدمة لكيان العدو الإسرائيلي حليف الولايات المتحدة، مشدداً على ضرورة مساندة الدولة السورية ودعم مؤسساتها الوطنية في مواجهة المخطط الصهيواميركي.‏

واستنكر الحزب مواصلة بعض الدول العربية التآمر على سورية وقال: إن من يعادي سورية هو من دون شك يعادي العروبة والمنطقة ويسعى إلى تحقيق مصالح خاصة تتوافق مع من يريد الشر للعرب، وهو بذلك يقف في خندق الأعداء بكامل إرادته.‏

وشدد الحزب على رفض أي تدخل خارجي في الشأن الداخلي لسورية الدولة ذات السيادة، مشيرا إلى أن ما تتعرض له سورية مخطط خارجي باستخدام مجموعة من المرتزقة الاجانب جندتهم ومولتهم دول وكيانات أجنبية، لكن الجيش العربي السوري استطاع التصدى لهم وألحق الهزيمة بهم.‏

وأكد الحزب ضرورة عودة العلاقات بين مصر وسورية إلى طبيعتها موضحاً أن هذا الأمر «طبيعي ولا سيما أن البلدين يخوضان حرباً ضد عدو مشترك».‏
سانا - الثورة
التاريخ: الجمعة 12-10-2018
رقم العدد : 16809


طباعة