بكين: تصريحات واشنطن المزعومة بشأن إعادة بناء الصين مرفوضة

انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ليو كانغ تصريحات بعض المسؤولين الامريكيين ومزاعمهم بأن الولايات المتحدة هي من أعادت بناء الصين.

ووصف كانغ في مؤتمر صحفي الادعاءات والمزاعم الامريكية بهذا الخصوص بأنها غير مقبولة من الناحية المنطقية وغير عادلة، داعياً الولايات المتحدة الى احترام الحقائق ووقف الاتهامات والافتراءات.‏

وأكد كانغ أن الصين تدين بأعمارها وإنجازاتها في التنمية للسياسة الصحيحة التي اعتمدها الحزب الشيوعي الصيني وطريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية وجهود وتضحيات الشعب الصيني من خلال التعاون مع مختلف الدول على أساس المصلحة المشتركة.‏

وأشار إلى أن التجارة الثنائية بين الصين والولايات المتحدة تحمل مصلحة مشتركة للبلدين وليس فقط للصين حيث حصلت الولايات المتحدة على فوائد اقتصادية هائلة من التعاون التجاري بين البلدين.‏

ولفت كانغ الى أن العجز التجاري الامريكي مع الصين ناجم عن المزايا التنافسية الصينية ومبادىء السوق والعدالة للتجارة الخارجية الصينية.‏

وكان كانغ انتقد في تصريحات له اتهامات واشنطن لبلاده بالتدخل في الشؤون الداخلية للولايات المتحدة واصفاً تلك الاتهامات بأنها غير مقبولة وتقوض العلاقات الصينية الامريكية.‏

وقال لوكانغ «إن الصين بصفتها دولة ذات تعداد سكاني يناهز 1.4 مليار نسمة، من المستحيل عليها أن تعتمد على «صدقة» الآخرين في تحقيق التنمية. كما أنه ليس هناك دولة لديها القدرة على القيام بهذه المهمّة.‏
وكالات - الثورة
التاريخ: الجمعة 12-10-2018
رقم العدد : 16809


طباعة