سياسات أميركا تهدد أمن واستقرار المنطقة.. طهران: إعلان بومبيو عقد قمة مناهضة لإيران دليل على الفشل

ندد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأدميرال علي شمخاني بإعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عقد قمة مناهضة لإيران في بولندا.
وقال شمخاني في تصريح أمس: إن تحويل إجراءات الحظر من أقصى درجات الضغط إلى ملتقيات ومؤتمرات معادية لإيران يعني الفشل.
وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رد على الإعلان الأمريكي بتنظيم مؤتمر مناهض لإيران في العاصمة البولندية وارسو بالقول: إن وصمة العار هذه لن تمحى من جبين الحكومة البولندية.
وأضاف ظريف: إننا نذكر المستضيف والمشاركين في هذا المؤتمر كما أن أؤلئك الذين شاركوا في مسرحيات أمريكا السابقة ضد إيران هم الآن إما موتى أو مفضوحون ومعزولون، لافتا إلى أن إيران هي الآن أقوى مما مضى.
يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي أعلن أمس الأول أن واشنطن تعمل على تنظيم مؤتمر حول إيران يومي الـ 13 والـ 14 من شباط القادم في سياق المحاولات الأمريكية خلال الأشهر الماضية للترويج لسياسة التخويف من طهران.
من جهته أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان أن السياسات الأمريكية التدخلية تضر بأمن واستقرار المنطقة. وقال عبد اللهيان خلال استقباله أمس عضو لجنة السياسة الخارجية في مجلس النواب العراقي محمد الغبان إن «الشعب العراقي واجه الإرهاب وقدم تضحيات للحفاظ على استقلال وسلامة الأراضي العراقية»، موضحاً أن إيران «تعتبر أمن العراق من أمنها وأمن المنطقة».
بدوره نوه الغبان بالدعم الذي تقدمه إيران للعراق على مختلف الصعد، مشدداً على ضرورة تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.
من جهة ثانية اعتبر سفير إيران السابق في دمشق محمد رضا شيباني خلال ندوة أقيمت في طهران اليوم أن أمريكا تتبنى استراتيجية مرتبكة حيال الوضع في الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن محور المقاومة استطاع أن يواجه جميع المخططات التي تستهدف المنطقة وخصوصاً في سورية.
وكالات - الثورة
التاريخ: الاحد 13-1-2019
رقم العدد : 16883