روسيا وفنزويلا توقعان اتفاقيات عسكرية واقتصادية..مادورو: العلاقات بين كاراكاس وموسكو أقوى مما مضى


في إطار التعاون المشترك بين البلدين أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن اللجنة الحكومية المشتركة الفنزويلية الروسية وقعت عدداً من اتفاقيات التعاون في المجالين العسكري التقني والزراعي مؤكداً أن العلاقات بين موسكو وكراكاس أقوى من أي وقت مضي.
وقال مادورو في تصريح صحفي بعد لقائه نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف في كراكاس أن التعاون العسكري التقني يسير وفقاً للجدول المتفق عليه وتم تجديد كل العقود الخاصة بالدعم والمشاورات، لافتاً إلى أن المشروعات الزراعية الجديدة تأتي مع تكنولوجيا ومشورة روسية وستكون ركائز لزيادة الانتاج وحماية الأغذية.
وأكد مادورو أن الاتفاقيات الموقعة تساعد في تطور فنزويلا وإنعاشها اقتصادياً، لافتاً إلى أن المحادثات التي أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بموسكو في ايلول الماضي تطرقت إلى اتجاهات التعاون البناء متعدد الأوجه بين البلدين كشركاء وحلفاء استراتيجيين.
من جانبه قال بوريسوف: زيارتي إلى كراكاس تحمل طابعاً تقنياً ناقشنا خلالها مسائل محددة لتعزيز التبادل التجاري وإنعاش الاقتصاد الفنزويلي.
واتفقت روسيا وفنزويلا على عدد من المشروعات الاخرى في المجال الزراعي حيث ستستثمر روسيا بفنزويلا في هذا القطاع وتقدم التكنولوجيا اللازمة.

وكالات - الثورة:
التاريخ: الاثنين 7-10-2019
الرقم: 17092