أيادي خبيثة استهدفت المتظاهرين والقوات الأمنية..بغداد: مقتل مئة شخص وإصابة ستة آلاف خلال المظاهرات


أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق مقتل أكثر من مئة شخص بينهم ثمانية منتسبين للقوات الأمنية وإصابة ستة آلاف آخرين خلال المظاهرات التي شهدتها المحافظات العراقية مؤخرا .
ونقلت وكالة الأنباء العراقية واع عن بيان أصدرته العمليات المشتركة أن الحصيلة الحالية للأحداث التي رافقت المظاهرات هي مقتل 104 أشخاص بينهم ثمانية منتسبين من الأجهزة الأمنية، مشيرة إلى إصابة 6107 متظاهرين ومنتسبين في أحداث المظاهرات.
وأضاف البيان: إن هناك أيادي خبيثة استهدفت المتظاهرين والقوات الأمنية وان هناك تحقيقات لمعرفة من استهدفهم.
ولفت البيان إلى أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أعطى توجيهات مشددة بالتعامل السلمي والحفاظ على الارواح.
وكانت قيادة عمليات العاصمة العراقية بغداد أعلنت عن اعتقال عدد من الأشخاص في صفوف المتظاهرين خططوا لإحداث فوضى وكانوا يحملون زجاجات حارقة خلال المظاهرات الأخيرة مؤكدة أن الأمن في بغداد مسيطر عليه.
في الأثناء قبل مجلس محافظة بغداد استقالة المحافظ فلاح الجزائري التي قدمها أمس.
ووفقا للتلفزيون الرسمي العراقي فإن مجلس محافظة بغداد صوت على قبول استقالة المحافظ فلاح الجزائري من منصبه. وذكر مصدر مطلع أن المجلس فتح باب الترشيح لاختيار بديل عن الجزائري.
وشهدت بغداد وعدد من المحافظات العراقية خروج مظاهرات متفرقة تطالب بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل بينما دعا المسؤولون العراقيون إلى حفظ الأمن المجتمعي ونبذ العنف والحفاظ على سلامة المتظاهرين والقوات الأمنية.

وكالات - الثورة:
التاريخ: الاثنين 7-10-2019
الرقم: 17092