لافروف من أرمينيا: لن نسمح بتزوير التاريخ ونتائج الحرب العالمية الثانية


قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي يقوم حاليا بزيارة لأرمينيا: إن موسكو ويريفان متفقتان على ضرورة صد محاولات إعادة كتابة التاريخ ومراجعة نتائج الحرب العالمية الثانية.
وقال لافروف،على هامش مشاركته في مراسم افتتاح معرض مخصص لإحياء الذكرى الـ75 لانتصار روسيا إبان الاتحاد السوفيتي على ألمانيا النازية، في الحرب الوطنية العظمى (الحرب العالمية الثانية) في عاصمة أرمينيا مدينة يريفان، قال: إننا نتفق في فهمنا لضرورة مواجهة محاولات إعادة كتابة التاريخ ومراجعة نتائج الحرب العالمية الثانية المعترف بها من قبل المجتمع الدولي، وأضاف: والمعرض الذي نفتتحه اليوم أحد أهم المساهمات الفعلية الأساسية والملموسة في هذه المهمة.
وأشار إلى أن المعرض يبرز بالتفصيل تلك الأحداث المأساوية التي شهدناها في سنوات الحرب، ويروي البطولات المجيدة لآبائنا وأجدادنا الذين ضحوا بحياتهم وأنقذوا بفضل جهودهم الجبارة، الحضارة البشرية من أهوال الطاعون النازي، حيث أقاموا درعاً صلباً أمامه.
وثمّن لافروف عالياً إسهام الشعب الأرميني في النصر على النازية، قائلاً: إن جنوداً سوفييت من الأرمن شاركوا في أهم المعارك التي شنها الجيش الأحمر دفاعاً عن مدينتي برست (تقع حالياً في أراضي بيلاروس) وستالينغراد (فولغوغراد حالياً)، وحاربوا في معركة كورسك، وشاركوا في تحرير القوقاز والقرم واقتحام برلين.
وأضاف: إن الصداقة بين الروس والأرمن التي يعود تاريخها لقرون طويلة، وستظل ضامناً حيوياً لتعزيز الشراكة الإستراتيجية الروسية - الأرمينية والتعاون الثنائي خدمة لمصالح مواطنينا وحفاظاً على الأمن والاستقرار في القوقاز ومنطقتنا بأكملها.
وحضر مراسم افتتاح المعرض وزير الخارجية الأرميني زوغراب مناتساكانيان.

وكالات - الثورة:
التاريخ: الاثنين 11-11-2019
الرقم: 17119