استهدف تحركات الإرهابيين على محوري تفتناز وسرمين..الجيش يحرر العيس.. والوحدات المتقدمة تلتقي بمحيط تلتها الاستراتيجية

 التقت وحدات الجيش العربي السوري المتقدمة من ريف حلب مع الوحدات المتقدمة من ريف إدلب الشرقي في محيط تل العيس بريف حلب الجنوبي بعد دحر الإرهابيين من المنطقة.
وذكر مراسل سانا أن وحدات الجيش تابعت تقدمها خلال عملياتها بعد ظهر أمس في ريفي إدلب الشرقي وحلب الجنوبي وحررت قرى وبلدات «كوسنيا وتل باجر ورسم الصهريج وبانص ورسم العيس والشيخ أحمد وأبو كنسة وجب كاس وأم عتبة» وصولاً إلى تحرير قرية العيس وتلة العيس والتقاء القوات المتقدمة من ريفي المحافظتين بعد دحر الإرهابيين من المنطقة.

 

 وكانت وحدات الجيش المتقدمة من ريف إدلب حققت بعد ظهر أمس تقدماً على اتجاه بلدة رسم الصهريج وكوسنيا بريف حلب الجنوبى بعد توجيه ضربات صاروخية مركزة لعناصر تنظيم «جبهة النصرة» في القريتين فيما تقدمت وحدات أخرى في قرى عدة منها مريودة ومكحلة وخربة الكوسا بالتوازي مع تقدم وحدات الجيش العاملة بريف حلب الجنوبي في قرية العيس وتلتها الاستراتيجية بعد رمايات مركزة دمرت خلالها تحصينات الإرهابيين ومقراتهم.
ولفت المراسل إلى أن التنظيمات الإرهابية حاولت الدفع بتعزيزات على محوري تفتناز وسرمين إلى الشمال الشرقي والشرق من مدينة إدلب لكن وحدات الجيش تعاملت معها بضربات مدفعية وصاروخية على محاور تحرك آلياتها ودمرت عدداً منها وأحبطت محاولة زجها في المعركة.

 

 

من جهة أخرى أفاد مراسل سانا أن وحدات الجيش العربي السوري أنهت أمس عمليات تمشيط مدينة سراقب بريف إدلب من المفخخات والألغام بعد دحر الإرهاب عنها.
وكانت وحدات الجيش دخلت الخميس الماضي مدينة سراقب وبدأت بتمشيطها وتطهيرها من مخلفات الإرهابيين.

 

من التقاء القوات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

سانا - الثورة:
التاريخ: الأحد 9-2-2020
الرقم: 17188