دعت لضرورة لجم سلوكه العدوانـي.. الخارجية: نظام أردوغان خارج عن القانون.. ونرفض أي تواجد لقواته على أراضينا

 أكدت سورية أن النظام التركي يستمر في عدوانه على سيادتها وحرمة أراضيها عبر نشر المزيد من قواته في إدلب وريفها وريف حلب واستهداف المدنيين وبعض النقاط العسكرية، مشــددة على أن اعتداءاته لن تنجح في إعادة إحياء التنظيمات الإرهابية وسيواصل الجيش العربي السوري محاربة هذه التنظيمات حتى القضاء عليها واسـتعادة الســيطرة على الأراضي الســورية كافة.
وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ سانا أمس: يستمر النظام التركي في عدوانه على سيادة وحرمة أراضي الجمهورية العربية السورية وذلك من خلال نشر المزيد من قواته في إدلب وريفها وريف حلب واستهداف المناطق المأهولة بالسكان وبعض النقاط العسكرية في محاولة لإنقاذ أدواته من المجموعات الإرهابية المندحرة أمام تقدم الجيش العربي السوري.
وأضاف المصدر إن الجمهورية العربية السورية تؤكد مجدداً الرفض القاطع لأي تواجد تركي على الأراضي السورية الذي يشكل انتهاكاً سافراً للقانون الدولي واعتداء صارخاً على السيادة السورية ويتناقض مع بيانات آستنة وتفاهمات سوتشي بخصوص منطقة خفض التصعيد في إدلب الأمر الذي يؤكد إصرار نظام أردوغان على عدم احترام أي تعهدات ومواصلة التصرف كنظام خارج عن القانون.
وتابع المصدر: فــي الوقت الذي تهيــب فيــه سورية بالمجتمع الدولي اتخاذ المواقف الواجبــة للجم السلوك العدواني للنظــام التركي ودعمه اللامحدود للإرهاب في ســــورية وليبيــا فإنهــــا تؤكــد مجـــدداً أن هــــذه الاعتــداءات لــن تنجح في إعادة إحيــاء التنظيمات الإرهابية وستستمر قوات الجيــش العربــي السوري فــــي مطـــاردة فلول هذه التنظيمات حتى القضاء عليها بشكل كامل واســتعادة السيطرة على الأراضــي الســــورية كافــة.

سانا - الثورة:
التاريخ: الأربعاء 12-2-2020
الرقم: 17191