وزير النفط أمام مجلس الشعب: انتظام التوريدات سيلبي احتياجات المواطنين من الغاز

 

عقد مجلس الشعب أمس جلسته الثامنة من الدورة العادية الثانية عشرة للدور التشريعي الثاني برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس.
وفي مستهل الجلسة أكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم وصول ناقلة محملة بمادة الغاز يوم أمس بعد تأخرها نحو 14 يوماً جراء الإجراءات الاقتصادية القسرية الأحادية الجانب المفروضة على سورية، مبيناً أن انتظام التوريدات من مادة الغاز سيلبي احتياجات المواطنين وينعكس إيجاباً على آلية التوزيع الجديدة.
وأوضح الوزير غانم أن الإجراءات القسرية الجائرة أدت إلى انخفاض تنفيذ خطة توريد الغاز المنزلي إلى 14 بالمئة خلال كانون الأول الماضي وإلى 35 بالمئة الشهر الفائت وتزامن ذلك مع الاستهدافات الممنهجة للإرهابيين لمنشآت إنتاج الغاز المنزلي مع بدء تطبيق آلية التوزيع الجديدة للغاز.
وبين الوزير غانم أن الاحتياج اليومي من مادة الغاز المنزلي يبلغ 1200 طن وبعد أن وصل الإنتاج المحلي من هذه المادة إلى 50 بالمئة من الاحتياجات اليومية أدت الاعتداءات على منشآت الغاز إلى انخفاض الإنتاج الأسبوع الماضي إلى 25 بالمئة من الاحتياجات اليومية مؤكداً أن انخفاض الكميات المنتجة محلياً والتوريدات نتيجة الظروف اللوجستية المرافقة لها «كان له انعكاس قاس» على المواطنين في الفترة الماضية.
وفي مداخلاتهم دعا أعضاء المجلس إلى تعزيز الشفافية والصراحة مع المواطنين عبر وسائل الإعلام وشرح المعوقات والصعوبات التي تعترض توزيع مادة الغاز على مستحقيها وتحديد البدائل والحلول الممكنة بشكل دوري وضبط الأسعار مؤكدين أن هناك صعوبة في الآلية الجديدة لتوزيع الغاز تؤدي لثغرات.
وأشار أعضاء المجلس إلى ضرورة إيجاد آلية تضمن وصول أسطوانة الغاز لجرحى الجيش العربي السوري وعائلاتهم داعين إلى إعادة النظر في آلية التوزيع الجديدة للغاز وتنظيم عملية التوزيع بشكل أكبر وإنهاء حالة الاختناقات والازدحام، مبينين أن هناك مناطق عدة بالمحافظات تعاني من ضعف التغطية وليس لدى جميع العائلات جوالات حديثة ما يصعب قيامها بالتسجيل على مادة الغاز.
من جانبه أوضح وزير النفط أن الوزارة قلصت المدة الزمنية لاستلام أسطوانة الغاز إلى يومين بدل ثلاثة أيام منذ استلام الرسالة ما أدى إلى تسريع عملية تسليم المستحقات موضحاً أن ما يشاهد من أسطوانات غاز ممتلئة لدى المعتمدين والموزعين لها مستحقون تلقوا رسائل على جوالاتهم باستلامها.
وأشار إلى أنه بإمكان أي مواطن تمرير بطاقته الالكترونية على الجهاز لدى أقرب موزع أو معتمد لمادة الغاز وسيتم تسجيل دوره لاستلام أسطوانة الغاز وبات بإمكانه حالياً عبر التطبيق الالكتروني الموجود على جواله معرفة عدد الأشخاص المسجلين قبله لاستلام مستحقاتهم عبر الموزع ذاته القريب منه، مؤكداً أن جميع الملاحظات التي تسجل على آلية التوزيع الجديدة أو التطبيق الالكتروني تتم معالجتها تباعاً.
وبين وزير النفط أن هناك اجتماعات حكومية مكثفة لإيجاد الحلول وتجاوز الصعوبات في موضوع التوريدات ما سينعكس بتأمين وصول مادة الغاز للمواطنين في المرحلة القريبة القادمة.
كما ناقش المجلس مشروع القانون المتضمن السماح لسيارات الركوب الصغيرة السياحية وسيارات الركوب المتوسطة «ميكروباص» التي لا يزيد عدد مقاعدها على عشرة عدا مقعد السائق والمسجلة بالفئة الخاصة بنقل الركاب وفق نظام التطبيق الذكي لنقل الركاب وتمت الموافقة على إحالته مجدداً إلى لجنة الخدمات لدراسته بشكل أوسع.
رفعت الجلسة التي حضرها وزراء التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف نداف والنقل المهندس علي حمود والدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله إلى الساعة الـ 11 ظهر اليوم الأربعاء.

دمشق- صالح حميدي:
التاريخ: الأربعاء 12-2-2020
الرقم: 17191